كتّاب

هاشم العامر | تذكرون الجدل الذي يصاحب وفاة ممثل مثلا أو مغني ، وهل تجوز عليه الرحمة أو لا ..


تذكرون الجدل الذي يصاحب وفاة ممثل مثلا أو مغني ، وهل تجوز عليه الرحمة أو لا ..
وأكثر من ذلك ، حين تموت فتاة على يد أسرتها مثلا ، مباشرة تجد من يبرر ذلك أنها تستحق و"أبصر شو عامله" والخ ..

دائما سلوك الإنسان عندنا عامل حاسم في التعاطف معه ..

جورج فلويد الرجل الأسود الذي قتلته الشرطة الأمريكية لدوافع عنصرية ..
هو ممثل أفلام إباحية ، وبالرغم من أن هذه المهنة تثير اشمئزاز حتى الأمريكيين أنهم .. إلا أنها لم تقلل من حجم التعاطف معه ..

وخرج الجميع يطالب بحقه وبالعدالة له والقصاص من قتلته ، حتى أن المظاهرات وصلت أوروبا والعالم كله ..
لم يخرج أحد يتحدث عن وظيفته ، أو سلوكه أو تصرفاته ..

عندما يقتل إنسان بدون ذنب هو ، ضحية
وحياته مصانة ، بغض النظر عن هو وكيف كانت حياته.

الجريمة جريمة ، والعنصرية عنصرية ، وهذه أفعال لا يمكن تبريرها تحت أي ظرف كان.


هاشم العامر | كاتب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق