مفكرون

نشوان معجب | القرآن كان ولا زال معلمي الرابع. ومحمد النبي كان ولا زال معلمي الثالث.

القرآن كان ولا زال معلمي الرابع.
ومحمد النبي كان ولا زال معلمي الثالث.
والمسيح أحمد القادياني كان ولا زال معلمي الثاني.
والله كان ولا زال وسيظل هو معلمي الأول.
ولوسيفر حامل مشعل النور المتمرد المتجدد المجيد كان ولا زال معي حاضرا في كل حين، وهو معلمي الأول والثاني والثالث والرابع .. وهو الذي علمني ألا أسجد لغير الله أبدا، وأن أعيش صادقا واضحا جريئا صريحا شجاعا متكبرا على كل المخاوف والصغائر والنقائص الطينية والأفكار الجامدة والتقاليد الهامدة والموروثات الدونية، ومتعاليا فوق كل العبيد الراكعين والخاضعين لغير الله من المخلوقين.

  مها جويني | ماذا يعني أن يتم تهديد مذيعة تلفزيونية بالاغتصاب علنا في فيد

نشوان معجب | ناشط مجتمعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق