مفكرون

أحمد حرقان | من الآخر كانوا بيخططوا يدفعوني كي انتقد النظام وأنا ملحد وان


من الآخر كانوا بيخططوا يدفعوني كي انتقد النظام وأنا ملحد وانتقد السيسي انتقاد حاد عشان يقولوا المعارضة ملحدين ويكرهوا الناس في المعارضة ويكسبوا نقطة مهمة خصوصاً والإخوان بيتهموهم بعداوة الدين والشريعة.
كانوا عايزيين يعملوا رابط شرطي بين النشطاء والإلحاد في أذهان الناس. لكن ولأني كنت سيساوي كان لازم يعذبوني في الأمن الوطني عشان أطلع اشتم السيسي لكن معملتش كدا فمنعوني من السفر وضيقوا عليا وراقبوا أنفاسي لكنني مليش في السياسة وضد توظيفي في المعارك السياسية.
لما ربنا هداني ورجعت للإسلام حاولوا يشككوا في دا وعملوا حلقة واستضافوني على قناة النهار وحاولوا يشككوا في عودتي للإسلام لكن فشلوا فشل ذريع لأن على الحق نور وصعب حد يعني عليا الكذب لأني الحمد لله كنت طول الوقت بدفع تمن صدقي. لما الحلقة فشلت طبعا لم يذيعوها.
أنا دلو يأتي عايزك يا سيسي تعترف بفشلك معايا وتسيبني اسافر لمراتي.
أنا مليش ولا هيبقى لي في السياسة عشان بعيد عنك دي نجاسة.

اه بالمناسبة .. على فكرة الأستاذ أحمد سامي الثورجي الي بوستاته الملتهبة ضد الدولة كانت بتاخد آلاف الليكات ومع ذلك كان رايح جاي بين قطر ومصر ومحدش منعه من السفر ولا حتى قاله تلت التلاتة كام عليه علامات استفهام لأنه كان بيحاول بقصد أو بغير قصد يربط ما بين الإلحاد والثورة وفي بعض الحلقات حاول يورطني علنا ​​لانتقاد النظام.

أنا مش هقول احمد شغال معاكم لأني معرفش بس أنا مكنتش مطمن له من البداية بسبب عدم تعرض السلطات له ولا منعه من السفر والعمل في قطر برغم بوستاته.

انا مكنش ممكن اكتب الكلام دا الا لانه قال انه مش بيقدر يدخل مصر حاليا بسبب بعض المشاكل فكلامي لن تشكل خطورة عليه.

وغيره كتير حاولوا جري لنفس المكان .. الثورة .. بس أنا عندي عقيدة أصلا ضد السياسة ففشلت كل محاولاتهم.

معرفوش يختاروا ضحية صح.

القصة منتهية.


احمد حرقان | ناشط حقوقي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: