مفكرون

نشوان معجب | لولا الحكماء العارفون الذين كتبوا ونشروا العلوم الخاصة بالنفس الإنسانية


لولا الحكماء العارفون الذين كتبوا ونشروا العلوم الخاصة بالنفس الإنسانية والمجتمعات البشرية، ورصَّعوها بجواهر الحكمة والدعوة للقيم الإنسانية ومبادئ التعايش مع الآخر والقبول بالاختلاف معه والخضوع لقوانين الدولة المدنية العادلة بالتساوي، لما قامت لأوروبا أي نهضة علمية مادية تقنية ولا لليابان والصين وبقية دول العالم المتقدمة، لأن تلك الدول والشعوب والمجتمعات لولا أولئك الحكماء وحكمتهم التي بثوها بين الناس ما كان لها أن تهدأ وتستقر وتنبذ الصراعات والحروب الداخلية والخارجية، وما كان لها أن تعيش في ظل الوحدة والأمن والسلام والرخاء الداخلي الذي أدّى إلى الدفع بعجلة تطوير العلوم المادية والإبداع والاختراع وتحقيق النهضة والرفاهية المادية.

  نشوان معجب | (وَيَجْعَلُونَ لِلَّهِ مَا يَكْرَهُونَ وَتَصِفُ أَلْسِنَتُهُمُ الْكَذِبَ أَنَّ

وهذا الأمر يعلمه كل أبناء تلك الشعوب، وهم يشهدون بذلك ويُقرُّون به، بل هم ينسبون ذلك الفضل حتى لبعض الحكماء العارفين من أقوام أخرى (كابن رشد وابن خلدون مثلا).

ويأتيك بعض الملحدين المراهقين العرب ويسخرون منك لأنك تستهلك وقتك وجهدك في التنظير ونشر تلك العلوم الإنسانية التي تهتم بقضايا النفس البشرية فردا ومجتمعا وتبحث في موضوع الوعي والقيم والأخلاق الإنسانية، ويستخِفُّون بأطروحاتك محتجين بأنها لا تطعم جائعا ولا تسعف منكوبا ولا تحلّ أيَّ إشكاليات على أرض الواقع، لأن الحل في نظرهم هو بالاهتمام والتركيز على الجوانب العلمية المادية النظرية والتطبيقية لتحقيق النهضة، ولأن موضوع الوعي والاهتمام بالنفس البشرية والوعي المجتمعي هو نوعٌ من الميتافيزيقيا العبثية الخرافية في نظرهم!!!.

  نشوان معجب | أعظم روح عرفتها طيلة حياتي وصفتني قبل رحيلها بالقول: أنت صادق وصافي ونقي وصريح

فقولوا لي بأي عقلٍ وبأي منطقٍ يفكر مثل أولئك الملحدين الذين يزعمون أنهم أهل العقل والمنطق؟! .. وهل يمكن تحقيق أي إبداع ونجاح علمي مادي نظريا أو عمليا لو كان الإنسان والمجتمع غارقين في المشاكل والمشاحنات والويلات التي تنتج عن الجهل وتدني الوعي الإنساني؟!.

نشوان معجب | ناشط مجتمعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق