مفكرون

أحمد علام الخولي | الممثل أحمد الرافعى فى مداخلته مع نشأت الديهى كان تجسيدا واقعيا لمنتج المنهج


الممثل أحمد الرافعى فى مداخلته مع نشأت الديهى كان تجسيدا واقعيا لمنتج المنهج الدينى الأزهرى التراثى الذى يخلق الإذدواجية فرغم كونه ممثل ومخرج مسرح لكنه يرى أن تارك الدين يجب أن يقتل وناقد الدين يجب أن يعاقب – بيد الدولة ( ولو حد عملها بديل للدولة هنغض الطرف )- وأن المختلف عنه فى العقيدة أقل منه منزلة ويستوى لديه من ينتقد التراث بقلمه وفكره لصالح مجتمع مواطنة سليم كشهيد فتاوى الأزهر العظيم فرج فودة وبين الإرهابي الذى يرفع السلاح فى وجوهنا – كما إتضح ذلك فى وصفه لإسلام بحيرى وإبراهيم عيسى وخالد منتصر – فمنهجه الذى يتباهى به فى كلامه يعامل البشر على حسب مذاهبهم وميولهم وأشكالهم فهو وإن لم يحمل سلاحا لكنه عنصري متطرف بينه وبين الدعشنة فقط فرصة التنفيذ ولست أتجنى عليه بل هذا هو واقع الرجل من خلال ما ختم به مداخلته مع نشأت الديهى حين قال عن التيار التنويرى ( ربنا يهديهم أو ياخدهم كما قال له أحد مشايخ الأزهر ولم يذكر إسمه ) – وقبل أن يقول لنا أحد إن هذا تحاملا نقول نعم لم يكفر الأزهر رسميا فرج فودة ولكن هل أصدر الأزهر بيانا برئاسة شيخه جاد الحق أنذاك يتبرأ فيه من قتل الشهيد فرج فودة أو يستنكر فتوى أبناءه الأزاهرة الغزالى والشعراوى ومحمد عمارة بتكفير فودة مما أدى لإغتياله أو فصلهم عن الأزهر ؟ ولم يدرس الأزهر للآن أبواب الفقه المتعلقة بالجهاد وأحكام أهل الذمة وأنواع الدول والأفراد بالنسبة للمجتمع المسلم وهى مناهج سقطت بقيام الدول الحديثة وإنتهاء عصور الغزوات والحروب وما يترتب عليها فقها إن كان الأزهر مؤسسة دينية فقط – ثم هل خالف أحمد الرافعى ماقاله الغزالى والشعراوى ومحمد عمارة وسالم عبد الجليل وعبد الله رشدى والسنباطى وعبد المنعم فؤاد ؟
ثم والأهم فى مداخلة الممثل أحمد الرافعى هو ذلك الإستعلاء فى نفيه الجنة عمن لا يرضى رؤيته – فما الذي قدمناه للبشرية ليدخلنا الله الجنة بل ما الذي قدمناه لأنفسنا وما نفعله ببعضنا شاهد على أننا الأكثر استحقاقا لغير الجنة التى ينفيها الرافعى عن فرج فودة وغيره من الإصلاحيين التنويريين الذين ذكرهم – إن معظم دولنا بها حروب أهلية واضطرابات وقمع دينى مروع بتمويل من بعض دولنا الأخرى كتركيا وقطر راعيتا داعش والإخوان فى العالم

  حافظ مطير | في 10 يونيو 2019م قامت قوات من الإستخبارات العسكرية بمحاصرة

إن ذلك الممثل هو نتاج تراث شيخ الأزهر على العقل الجمعى فهل ذلك هو نموذج المواطن السوى الصحيح يامولانا ؟


Ahmed Allaam Elkholy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق