مفكرون

Johnny B. Good | المتعصب والمستبد والخائف جدلية العبد والسيد محسن السراج يظهر شيخ معمم ويعترف


المتعصب والمستبد والخائف جدلية العبد والسيد

محسن السراج

يظهر شيخ معمم ويعترف أنه يتبع ولاية الفقية علي خامنئي وهذا جوابه بعد أن ساله الصحفي, هذا الصحفي سبق له أن توقع ماسيحصل لشبابنا في ثورة تشرين على أيدي الميليشيات الشيعية , وكنت في مقابلة صحفية أجريتها مع حسن العلوي في دمشق منذ التسعينيات دافع فيها بأن الشيعة يختلفون عن السنة في ممارسة واستخدام العنف المسلح الأعمى قلت له بل سوف يستخدمون العنف في العراق حين تكون بيدهم السلطة وهذا ماحصل.

منبع هذا العنف هو التعصب الديني, صدام مستبد ومارس العنف والتصفية الجسدية لخصومه السياسيين بل قام بتصفية الجناح اليساري والمثقف في حزب البعث نفسه ثم حول الحزب الى منظمة سرية ثم حكم العائلة والأقارب ولم يسلم منه حتى المقربين منه أزواج بناته , للتذكير ( من جرائمه تجفيف الاهوار وتهجير عشرات الالاف من السكان وهلاك وجفاف البيئة والابادة الجماعية للكورد المدنيين في عقوبات جماعية ) , خامنئي هرب زوج أخته مع عائلته بطائرة.

الى العراق قبل قصة حسين كامل واخيه وبنات صدام , وقد رجع نسيب خامنئي وأخته الى ايران ولم يقتلهم كما فعل صدام ( طبعا هذا لايعني أن خامنئي ليس فاسدا إنظر فيديو محسن مخملباف الذي يوضح ثروة خامنائي وابنه ولكي تعرف كم هو متعصب دينيا حاول أن تطلع على بعض من كتبه المنشوره فهو يطالب بفرض الرقابة حتى على الرواية مثل قصة الحب لايقبل فيها بوح العاشق أو العاشقة وفي الحوار يرفض أن يظهر الملحد اقوى حجة في مناظرته مع المؤمن الخ ).

  مشاهدة الفيديو

فيما صدام وجماعته عملوا مذبحة جماعية بعد نقض العهد وقتلت عائلة حسين كامل بطريقة همجية بلا محاكم وبلا أي انصاف , صدام المهووس والنرجسي نصف المثقف نصف المتأسلم كان له دور في تخريب العراق بالحملة الايمانية وتغيير العلم العراقي ووضع شعار ديني الله اكبر وهو يعرف أن المجتمع العراقي مجتمع موازييك متعدد الديانات والاعراق.

كل انسان حر واع لايتقلب على الجانبين مثل بعض الايرانيين يتقلبون على جانبين إما شاه ايران أو ولاية الفقية ومثل بعض العراقيين إما صدام وإما حكم الطوائف الحل هو دولة مدنية علمانية ومجتمع انساني والرئاسة والوزارة هي وظيفة حكومية مثل سائر الوظائف بلا نزعة السيد والعبد طبعا انا أذكر اسماء,

الحقيقة هو خلل تاريخي وديني في المجتمع لايمكن حله الا بالثقافة والوعي وتصعيد وتيرة الحرية الفردية وحقوق الانسان , لايجوز طبعا أن نلقي بمصائبنا على اميركا أو ايران 90 % من مشاكلنا داخلية هي النزعة البدوية الهمجية العنيفة والاستبداد وتعطيل وشل نصف المجتمع بالمركزية القضيبية ( العائلة الابوية القمعية الذكورية ).

لن تقوم لنا قائمة الا بفصل الدين عن الدولة ولجم تدخل الدين في الشأن العام والمساواة بين المرأة والرجل وردم هوة الطبقات وانقسام المجتمع الى أقلية تملك كل شيء واغلبية ساحقة تعيش تحت ظل المعاناة والقمع وفي زمن الديكتاتور صدام خسرنا خيرة المفكرين العراقيين أعدمهم صدام لانهم رفضوا الانسياق وراء افكاره الأحادية والسطحية مثل المفكر والروائي عزيز السيد جاسم الذي رفض كتابة مقالات تشوه أهل الجنوب وتسيء اليهم والروائي المبدع الشاب حسن مطلك الذي أعدم وآخرون بل في زمن مابعد 2003 تم إغتيال المفكر اليساري كامل شياع وإغتيال الصديق المسرحي والكاتب هادي المهدي وإغتيال ب 13 رصاصة في كربلاء المفكر والروائي علاء مشذوب لأنه إنتقد الخميني وفي ثورة تشرين خسرنا أكثر من 700 شهيد وعشرات الآلاف من الجرحى وقتل الشاعر والناشط صفاء السراي في ساحة التحرير وأغتيلت عارضة الازياء تاره فارس والفنان كرار نوشي من قبل أعداء الحرية والجمال والفن والحياة ( زمن ولاية الفقيه أيضا ً صفوة الادباء والمفكرين الايرانيين تم إعدامهم أو قتلهم بحوادث طرق مفتعلة والبعض تم اغتياله بطريقة الغدر حيث الدستور الايراني دستور متخلف لايصلح حتى للقرون الوسطى ).

  احمد القبانجي | أحمد القبانجي | هناك أكثر من خالق للكون

التعذيب والخوف والعقوبات يتعرض لها الطفل منذ البداية في العائلة الابوية القمعية
والختان والضرب في المدارس والمنازل والعقوبات وينشأ الطفل خائفا من الاشباح ومن العقوبات الجسدية بالضرب ويعاني من القمع والكبت والفصل بين الجنسين الخ ويعبأ
مثل حشوة فارغة بالخرافات والاوهام ولهذا يجثو على ركبتيه أمام التهديد أو السلطة ولايتمرد بوعي الحرية ويخنع كعبد خائف أمام السيد ولهذا لابد من الخروج من الهويات المغلقة الى رحابة الانسانية التي تجمعنا والى الرابطة الوطنية الشعبية القائمة على المواطن الحر وليس حكم الدهماء.

كيف عرفت أننا كعراقيين عرب هل هذا الكلام تكرار للكذبة التي مرت علينا وهي كذبة بلاد العرب أوطاني والشعارات التي تخفي التضاريس وتخفي التاريخ والحقائق ؟ بحسب إطلاعي البسيط أهل الجنوب ميسان والعمارة والناصرية وبحسب الفحوص الجينية هم سومريون بنسبة غالبة ولهجتم أيضا تعود الى لهجات بلاد وادي الرافدين وكلما إنتقلت من الجنوب الى الشمال تجد الاثر الآكادي والآشوري والآرامي وأما العرب فهي تسمية أطلقها سكان بلاد الرافدين على ساكني غرب الفرات من القبائل الرحل وسموهم عربايا وكلما انتقلت القبيلة من غرب الفرات نزولا حتى اقصى الجنوب تتغير وتقل فيها البداوة وتميل للاستقرار ويحصل اختلاط عرقي وثقافي.

  بسام البغدادي | حاول معي ان تتخيل الاديان بدون جحيم

لماذا العنصرية بقولك هؤلاء المجوس نحن ليس لدينا أي مشكلة مع شعوب إيران المتنوعة وأكبر خطأ في إيران هو الحكم المركزي إذ اللامركزية هي أفضل لهذه الشعوب ذات التاريخ العريق وأن يتجنبوا العدوان والغزو على بلاد الرافدين ( خطأ أيران الحكم المركزي والتوسع صوب أرض بابل وأي توسع وغزو قام به ملوك بلاد وادي الرافدين فهو مدان أيضا وكذلك وضع المرأة المزري في المدونة القانونية ).

ماهو ذنب الأم والمرأة كي تشتم, بالمناسبة ليوناردو دافنشي مجهول الأب ( الزنى مصطلح ديني وأي خيار حر ومفتوح بين كائنين يجمعهما الحب أو الرغبة بلا إغتصاب لايحق لأي آخر أن يتدخل فيه ) فيما النص المقدس ( ولامتخذات أخدان و فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ) هذه النصوص أعتبرها تبخيس للمرأة والرجل معا ً ) بشأن العنف والتحريض يمكنك قراءة كتاب اسرائيل شاحاك حيث يشرح بالتفصيل نصوص التوراة لتعرف في كل دين بذرة عنف وشيطنة للآخر , هل يوجد دليل على أن صدام عميل ؟ يمكنك مشاهدة فيديو القاتل الاقتصادي حيث يقول أن صدام لم يكن عميلا واذا ظهر دليل جديد لابأس لعلنا نغير فكرتنا.

Muhsin Alsraj


Johnny B. Good

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق