مفكرون

حامد عبدالصمد | واحد بيقول على نفسه انه علماني داخل يشتم واحد تاني برضو بيقول على نفسه انه

حامد عبدالصمد

واحد بيقول على نفسه انه علماني داخل يشتم واحد تاني برضو بيقول على نفسه انه علماني عشان التاني بيشتم ابن تيمية. حاجة زي دي كانت صعب تحصل الاسبوع اللي فات. لكن لما الشؤون المعنوية بإيعاذ من الأزهر أو خوفاً منه قررت فجأة في ابن تيمية كان جميل ومظلوم ، يبقى لازم علمانيو الدولة أو دولجيو العلمانية يدخلوا يردحوا للعلمانيين اللي لسه شايفين ان ابن تيمية تكفيري ومتطرف وأحد أهم رموز الإسلام السياسي والجهادي …
الجميل في الموضوع دا لما علمانيو الشؤون المعنوية يبتدوا يستخدموا نفس حجج ومبررات كانوا بيرفضوها قبل كدا زي: لازم نضع كلام ابن تيمية في سياقه. يا ابني هو احنا عرفنا نحط كلام النبي في سياقه عشان نجري ورا ابن تيمية كمان. طيب وبعد ما نحطه في سياقه؟ عادي يا برنس ندرسه في الأزهر والمدارس والمساجد عادي من غير سياقه. انتم لسه ما فهمتوش لعبة السياق ولا ايه؟ دي زي موضوع بص العصفورة بالظبط. مجرد خدعة عشان تبطل نقد ، وعشان هم يكملوا شغلهم دون ضجيج …
من ألذ التبريرات اللي سمعتها من ناس دولجية هو ان ابن تيمية ما كانش متطرف بدليل انه أفتى بعدم الخروج على الحاكم حتى ولو كان ظالم. لا يا راجل! القبول بالظلم دليل على التفتح والتسامح؟ أومال انت خرجت على مرسي ليه؟
ايه رأيكم تبطلوا ضحك على نفسكم وتلتزموا بمعيار واحد في أحكامكم: ان استغلال الدين في السياسة أو في إلهاب حماس المقاتلين غلط سواء اللي عمل كدا إرهابي أو لواء أركان حرب ، وإن انتقاد الحاكم يكون حسب أفعاله مش حسب انتماؤه لأي معسكر أو تيار. ليه صعبة دي؟

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. تنبيه: intelligent
  2. تنبيه: cum faci
  3. تنبيه: world market link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى