منظمات حقوقية

المنصة حقها | سوار محمود الرشدان، قاضية بمحكمة البداية بعمان في المملكة الأردنية الهاشمية

المنصة حقها Her Honor Setting The Bar

سوار محمود الرشدان، قاضية بمحكمة البداية بعمان في المملكة الأردنية الهاشمية 👩‍⚖️ 🌷🙂
Her Honor Sewar Mahmoud Al-Rashdan is a judge at Amman First Instance Court in the Hashemite Kingdom of Jordan.
درست القانون بالجامعة الأردنية وتخرجت عام (2004) بتقدير جيد جدا. استكملت شغفها بالقانون ودراساتها العليا بالخارج، حيث درست الماجستير في الملكية الفكرية الدولية من جامعة برونل غرب لندن – بالمملكة المتحدة عام (2009) بتقدير جيد جدا. كما حصلت على دبلوم في الدراسات القضائية من المعهد القضائي الأردني بتقدير جيد جدا عام (2011).
ولم تكتف بذلك فقط، بل كانت دوما ما تهتم بقضايا المرأة ومسألة تمكينها ووصولها لمناصب صنع القرار. فدعمت ذلك أكاديميا وعمليا وحصلت على درجة الماجستير في دراسات المرأة من الجامعة الأردنية بتقدير ممتاز عام (2019).
She holds a Bachelor’s degree in Law from University of Jordan with a classification of Merit, a Master’s degree in International Intellectual Property from Brunel University West London – UK with a classification of Merit in 2009 and Diploma in Judicial Studies from the Judicial Institute of Jordan with a classification of Merit in 2011. She obtained second Master’s degree in Women’s Studies from University of Jordan with a classification of Distinction in 2019.
اعتلت القاضية سوار منصة القضاء عام 2012 وهي عضو في الشبكة القانونية للنساء العربيات، ومتطوعة كمدربة في برنامج التعلم بالملازمة، وهو برنامج ريادي يهدف إلى تمكين الأجيال القادمة من طالبات كليات الحقوق في الجامعات الأردنية وطالبات المعهد القضائي والمحاميات المتدربات اللواتي يرغبن بدخول الحقل القانوني كانطلاقة جديدة لهن في المجتمع الأردني.
She was appointed in the Jordanian judiciary in 2012, she is a member in The Arab Women’s Legal Network, and volunteered as a trainer in a Learning Program, to empower future generations of female law school students in Jordanian universities, female students of the Judicial Institute, and female trainee lawyers who wish to enter the legal field in the Jordanian society.
شاركت في العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل في مختلف الجوانب القانونية ومنها المتعلقة بحقوق المرأة، كما شاركت كمتحدثة في HAGUE TALKS في لاهاي – هولندا عن مساهمة النساء القاضيات في تحقيق المساواة، ولها عدة أبحاث في مختلف المجالات القانونية بشكل عام وحقوق المرأة بشكل خاص.
She participated in many conferences, seminars, and workshops in various legal aspects, including those related to women's rights. Moreover, she participated as a speaker at THE HAGUE TALKS in The Hague – The Netherlands on how female judges stand up for equality. She has several researches in various legal areas in general and women's rights in particular.
تسعى دوما إلى تمكين النساء من الوصول إلى العدالة وتعمل على دعم المرأة القانونية لاظهار دورها القيادي الذي يعكس أثره على جميع النساء اللواتي يسعين نحو الانخراط في المجال العام وتبوء المراكز القيادية والوصول إلى مواقع صنع القرار كشريكات للرجال في دفع عملية التنمية المستدامة.
Her Honor seeks to empower women to access to justice, works to support women to reach leadership positions, to engage them in the public sphere, occupy leadership and decision-making positions same as men's role in order to improve sustainable development process.
بلغت نسبة القاضيات بالاردن في عام 2018 22% بما يعادل (215) قاضية مقابل 78% بما يعادل (780) قاض، لمجموع قضاه 995 (وذلك وفقا للتقرير السنوي لأوضاع المحاكم النظامية والقضاء الاداري والنيابة العامة للعام 2018) لشعب بلغ تعداده في عام 2018 (10,309.0) مليون نسمة (جدول 2.1 عدد سكان المملكة حسب الجنس من التعددات 1952 ،1961 ،1979 ،1994، 2015،2019 والمقدر لسنوات مختارة – دائرة الاحصاءات العامة)
جدير بالذكر أن الاردن تحتل المرتبة (138) من بين (153) دولة في تقرير الفجوة بين الجنسين العالمي لعام 2020. مع وجود تمثيل نسائي مرتفع في كافة القطاعات تقريبا من العام والخاص، وبنسبة قاضيات وصلت الي 22٪.
وبسؤال "المنصة حقها" لها عن أسباب ذلك، او هل هناك خطط من الدولة للعمل على تقليص الفجوة بين الجنسين ؟ وما هي طموحاتك ورؤاكي فيما يتعلق بتلك النسبة ؟؟؟
تتعدد الأسباب ومنها البنيوية الثقافية والاجتماعية التي تلعب دور رئيسا في تأطير السياسيات والبرامج والمبادرات، وتحديد قدرتها على تحقيق التغيير النوعي في علاقات القوى والادوار الاجتماعية والصور النمطية. كما أن هيمنة السلطة ذكورية المبنية على الصورة النمطية للمرأة ، والتركيز على مفهوم عدم الكفاءة المبني على الجنس، ونظرة المجتمع حول مشاركة المرأة في الحيـاة العامـة بشـكل خـاص، بالاضافة الى بعض الجوانب الاخرى التشريعية والسياسية والمؤسسية والثقافية والتعليمية التي تؤثر سلبا على اقبال النساء على المشاركة في الحياة السياسية والاقتصادية.
وأتوقع أن ترتفع نسبة القاضيات العاملات في السلك القضائي على ضوء جهود الأردن المبذولة حاليا في العمل على تحديث الاستراتيجية الوطنية للمرأة 2020-2025 والتي سيتم موائمتها مع أجندة وأهداف التنمية المستدامة 2030 وخاصة الهدف 5، كما سيتم ربط الاطار العام للاستراتيجية مع جميع الالتزامات والتعهدات الدولية، خاصة إعلان ومنهاج عمل بيجين، واتفاقية القضاء على جميع اشكال التمييز ضد المرأة، والخطط الوطنية المرتبطة بذلك، مثل الخطة الوطنية لتفعيل القرار 1325، والخطة الوطنية الشاملة لحقوق إلانسان 2016-2025 وخطة المشرق للتمكين الاقتصادي للمرأة 2019-2023
It is worth mentioning that Jordan ranks (138) in the Global Gender Gap Report 2020, with a high women representation in the public and private sectors, with women judge’s percentage 22%.
https://www.weforum.org/…/gender-gap-2020-report-100-years-…
#HerHonorSettingTheBar #المنصة_حقها #هي_والمنصة #حقوق_المرأة #IAWJ #end_discrimination_against_women #Law #Constitution #Discrimination #Feminism #قانون #دستور #تمييز #نسوية #GenderEquality #WomenJudges #Feminists #ThePowerOfYourStory #WD2019 #مصرية_ع_المنصة #GenderEqualtiyMatters #womenEmopwerment #womenDeliver #WomnsRights #Egypt #HerHonor #Jordan #Amman #Supreme_Court #GGGR2020 #GGGR_2020 #Global_Gender_Gap_Report_2020 #سوار_الرشدان #الأردن #عمان
#Sewar_AlRashdan




مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: