كتّاب

أحمد عرفات | – شايفين البنت دي والإجرام الذكوري ؟…


– بنت فلسطينية إسمها "روزان ناصر" بتحب خطيبها وبتتغزل فيها بحسابها كل يوم وكل دقيقة. خدها لمكان مهجور. خنقها بمنديل وترك جثتها وهرب ولحد دلوقتي مش عارفين يلاقوه عشان يأكد على حقيقة إن (‏لا حب و لا ارتباط ولا زواج ولا عشرة ولا أولاد ممكن يحموكي من القتل والغدر من أي شاب تفكيره ذكوري).

  • حقيقي إنك تتخلقي أنثى في بقعة الأرض دي "الشرق الأوسط" لعنة كبيرة .. وكونك أنثى عايشة حياة طبيعة آمنة دي حاجة عشوائية وممكن تروح في لحظة ! ‏ كل يوم إسم جديد ، كل يوم ضحية جديدة ، كل يوم صمت و خذلان وقهر ولحد امتى ! لا قوانين تحمي و لا أعراف و لا قيم مجتمع و لا روابط أسرية ولا أي شيء. ويجيء نطع يقول وبكل بُجح "ليه دايماً بتدافع عن حقوق الإناث". والله أنت مقامك عندي كندرة يا نطع .

  • تحسوا الدول العربية بتتسابق مين يقتل النساء بشكل أبشع أكثر !

  • أوقفوا قتل النساء
    – أوقفوا قتل النساء
    – أوقفوا قتل النساء
    – أوقفوا قتل النساء
    – أوقفوا قتل النساء

– ألف رحمة ونور على روحك الطاهرة يا روزان . ❤️





أحمد عرفات | كاتب علماني

احمد عرفات

- شاب علماني ، وأرى وأملك أيمان تام أن الأمم لا تتحرر ولا تتنور إلا بالثورة الفكرية .. فلنعمل جميعاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق