مفكرون

اياد شربجي | عزاؤنا للأخوان المسلمين بفقيد الأمة عبحليم خدام. البعض يتناول الموضوع من باب

اياد شربجي

عزاؤنا للأخوان المسلمين بفقيد الأمة عبحليم خدام.
البعض يتناول الموضوع من باب السخرية والتندّر ، لكن هذه هي الحقيقة ؛ الاخوان تصالحوا مع خدام الذي كان أحد أعمدة نظام حافظ الأسد ووزيرا لخارجيته ونائبا له فقط لأنه سني ، وقد حاولو بالمثل التواصل مع منافس طلاس عندما يكون هرب إلى فرنسا رغم أنهم يتهمون والده أنه وقع على قرارات إعدام رفاقهم ، لكن الأخير طردهم ، وهذا موقف يسجل له.
في حادثة أعرف تفاصيلها وشخوصها ، عرض أحدهم على الاخوان التواصل مع لؤي حسين بعد ان لجأ إلى اسبانيا ، رغم خلافنا الكبير مع توجيهات لؤي الحسين ومنطقه ، لكنه يبقى رجلا مسالماً ، ولم يكن في السلطة ، ولم يتورط بأي دم ، ولم يبارك اية جريمة ، وكذلك عن أنه معارض وسجين سياسي قديم لدى نظام الأسد ، لكن حينها قال الاخوان بالحرف للوسيط الذي اقترح الفكرة:
(نحنا ما منجس ايدنا ونحطها بإيد واحد علوي) …. بيجوز لو الحسين سني كان صار عضو بمكتب الارشاد .. !!!

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: