منظمات حقوقية

Superwomen stories | حورية البحر حكاية انهارده ممكن تكون مختلفة شوية عشان حكايتنا اللي قبل كده ،

Superwomen stories

حورية البحر

حكاية انهارده ممكن تكون مختلفة شوية عشان حكايتنا اللي قبل كده ، حكايتنا انهارده عن الأهل ال فاكرين مشهد في فيلم حورية البحر الصغيرة لما أبوها كان بيحاول يمنعها من انها تطلع من المياه وتعيش مع البشر ، في الحقيقة في أهل بيمنعوا أولادهم يعيشوا خارج القادرة اللي هما معيشنهم فيها.

ولو أنتِ / أنت سألتوا نفسكوا أيه هي العلامات اللي ممكن أعرف منها أذا كان أهلي مفرط الحماية أو لا ، بالتالي تعالوا نعرف سوا أيه هي العلامات دي:

  الحراك النسوي | غداً الأربعاء الساعة ١٠ مساءً بتوقيت اليمن ، ضيفتنا في البث

1. منع ولادهم من الفشل ، عادة الأهل ال overdotective لولادهم هم نفسهم بيخافوا من الفشل ، والأكيد أن مفيش حد بيحب يفشل ولكن الفشل هو أول خطوة للنجاح ، والشخص الناجح أكيد فشل في مرحلة من حياته.
2. عدم تحمل الابن أو الابنة للمسئولية ، نتيجة تربية الأهل اللي بتخليهم ميقدروش يعتمد على نفسهم في المجتمع ويكونوا فعالين فيه وليهم دور ، وبيأثر كمان على علاقتهم الشخصية في الزواج أو غيره.
3. التحكم في دايرة الصحاب والعلاقات اللي حولين الابن أو الابنة ، اللي بيولد عنها عدم الثقة في الآخر غير إنه بيولد عندهم إحساس بالكبت والغضب الداخلي والحاجة للتمرد وكسر الحاجز ، اللي محبوسين فيه.
4. تذكيرهم دايماً بالخطر وأن المجتمع وحش والناس وحشة ، وأنهم دايماً بيحاولوا يحموهم من الخطر اللي فيه بطريقة مبالغ فيها ، وممكن توصل للحبس في بعض الحالات.

  مؤسسة ندى| #اليوم_العالمي_للطفلة #مؤسسة_ندى لحماية حقوق الفتيات تؤمن

نيجي بقي للمجتمع العربي اللي أحنا عايشين فيه العلامات التي يمكن أن تكون واضحة على معظم الآباء اللي بيربوا بناتهم على أنها عار ، أو أنك لو سبت البنت تخرج وتعتمد على نفسها أكيد هتجبلك مصيبة أو مشكلة تخليك في خطر وسط المجتمع لمجرد إنه عندك بنت ، حاجة كده تشبه وأد البنات أيام الجاهلية ، بس بطريقة تتناسب مع المجتمع اللي أحنا عايشين فيه.

  المنصة حقها | القاضية دينكي د جرووت G. (Dineke) de Groot) تم ترشيحها لتعيينها رئيسًا للمحكمة

عشان كده أنت كأب أو أم لازم تبني دائرة ثقة بينك وبين بنتك قائمة على الدعم والحب ، وتدعم دورها وطموحها وتساعدها تبقي فعالة في المجتمع وتديها الصلحيات المناسبة وتساوي بين فرصها وفرص الولد.

كتابة: فاطمة مصطفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق