مفكرون

نشوان معجب | دليل جديد من تأملاتي يفضح أكذوبة دوران الأرض والجاذبية. (الآقمار الصناعية):


دليل جديد من تأملاتي يفضح أكذوبة دوران الأرض والجاذبية.

(الآقمار الصناعية):

أولا سأذكر لكم في نقاط مختصرة ومبسطة ماذا يقول العلم والعلماء اليوم عن الأقمار الصناعية:

1- الأقمار الصناعية تدور في مدارات ثابتة ومحددة حول الأرض، وبسرعات مختلفة بحسب قرب المدار أو بعده عن الأرض، حيث يمكن تقسيم المدارات لثلاثة أنواع، وهي المدارات المنخفضة (بارتفاع 200 كلم إلى 2000 كلم من سطح الأرض)، والمدارات المتوسطة (بارتفاع 10000 كلم إلى 20000 كلم عن سطح الأرض)، والمدارات المرتفعة (بارتفاع 36000 كلم عن سطح الأرض).

2- كي يبقى القمر الصناعي ثابتا في مداره دون أن يسقط على الأرض أو يهرب ويشرد في الفضاء بلا عودة، فيجب عند وضعه في مداره أول مرة أن نعطيه قوة دفع بسرعة وحركة دائرية حول الأرض مكافئة لقوة الجاذبية الأرضية المؤثرة عليه في ذلك الارتفاع والمدار، بحيث تلغي قوة الدفع تلك قوة الجاذبية، وتصبح قوة الجاذبية الأرضية المؤثرة على القمر وكأنها صفر، فعندها يدور القمر في مداره الثابت حول منحنى سطح الأرض دون أن يسقط على الأرض أو يشرد في الفضاء، لأنه لا وجود لقوة مؤثرة عليه تجذبه أو تدفعه في أحد الاتجاهين، حيث لا وجود لمقاومة الهواء هناك في تلك الارتفاعات ولا وجود لأي قوة أخرى (حسب زعمهم)، لذا لا يحتاج القمر الصناعي لبذل أي طاقة وقوة تسرِّع حركته أو تفرملها وتكبحها للحفاظ على توازنه وثباته في مداره.

3- في المدارات المنخفضة يجب أن تكون قوة الدفع الأولية التي نعطيها للقمر الصناعي عند وضعه في مداره كبيرة، لأن قوة الجاذبية الأرضية المؤثرة عليه في ذلك المدار كبيرة، أي أن الصاروخ الذي يضعه في ذلك المدار يجب أن تكون سرعته كبيرة ليحصل القمر الصناعي على نفس تلك السرعة الكبيرة التي تعطيه عزما دورانيا ذاتيا (أي قوة طرد مركزية) يساوي ويكافئ ويلغي قوة الجاذبية الأرضية المؤثرة عليه، وبالتالي فإن القمر الصناعي ستكون سرعة حركته ودورانه حول الأرض في مداره هناك أكبر من سرعة دوران الأرض حول نفسها، أي أنه سيقطع محور الأرض عدة مرات في اليوم، ولن يكون ثابتا فوق منطقة واحدة محددة من الأرض.
وعند وضع القمر الصناعي في المدارات المتوسطة حول الأرض سيحتاج لقوة دفع أولية أقل مما لو تم وضعه في المدارات المنخفضة، ولكنها أيضا لا بد أن تعطيه سرعة أكبر من سرعة دوران الأرض حول محورها أيضا، لذا فإن القمر الصناعي هناك سيقطع محور الأرض أكثر من مرة واحدة في اليوم، ولن يكون ثابتا فوق منطقة واحدة محددة من الأرض.

4- ولكن هنالك كثيرا من الأقمار الصناعية التي يجب أن تكون ثابتة فوق منطقة واحدة محددة من الأرض بتزامن دقيق لا يتغير، لأداء الكثير من المهام الضرورية التي لا يمكن أداؤها ما لم تكن تلك الأقمار ثابتة فوق منطقة محددة من الأرض، وتلك الأقمار هي موجودة بالفعل، وخاصة الأقمار العاملة في مجال الاتصالات والبث التلفزيوني والتجسس وغير ذلك من المهام التي تستوجب بقاء القمر ثابتا فوق منطقة محددة من الأرض. وتلك الأقمار هي الأقمار الموضوعة في المدارات العليا. إذ أنه عند وضع القمر الصناعي في تلك المدارات يتم إعطاؤه قوة دفع أولية محسوبة بدقة، بحيث تكون سرعته في مداره مساوية تماما لسرعة دوران الأرض حول محورها بتزامن دقيق وثابت لا يتغير، وفي نفس الوقت تكافئ وتلغي قوة الجاذبية الأرضية، أي أنه سيدور حول محور الأرض كاملا دورة كاملة في اليوم الواحد دون أي زيادة أو نقصان ولو بمقدار متر واحد.

والآن تعالوا معا ننظر في صدق هذا الهراء الذي يقولونه ويدرسونه في كل مدارس وأكاديميات العالم، كما يلي:

1- الأقمار الصناعية التي تدور في المدارات المنخفضة (وخاصة الموضوعة بين 200 كلم و 500 كلم من سطح الأرض) هي لا زالت واقعة داخل طبقات الغلاف الجوي، وهي تتعرض للاحتكاك مع الهواء ومقاومة الهواء لها بقوة غير ثابتة حتما، لأن مقاومة الغازات في كل طبقات الغلاف الجوي ليست ثابتة بل متغيرة على مدار الساعة واللحظة، وبالتالي فإن قوة الطرد المركزية للقمر الصناعي ستتغير على مدار الساعة واللحظة بالنقصان أو حتى بالزيادة، وعليه لا بد أن يسقط القمر الصناعي على الأرض غالبا أو يرتفع ويشرد من مداره، ولا يمكن أن يستمر في مداره ولو يوما واحدا ناهيك عن أن يستمر لسنوات كما يزعمون. ناهيك عن درجات الحرارة في تلك الارتفاعات التي لا تقل عن درجة 200 درجة فوق الصفر عند مواجهة الشمس، و 80 درجة تحت الصفر عند عدم مواجهة الشمس وأدنى من ذلك بكثير، وهو ما يعني أن الأجهزة الإلكترونية وباقي أجهزة القمر الصناعي ستتلف بفعل الاحتراق أو التجمد.

2- الأقمار الصناعية في المدارات المتوسطة لن نركز عليها، لأننا سنكتفي بمناقشة الأقمار الصناعية الثابتة فوق منطقة محددة من الأرض بتزامن دقيق لا يتغير في المدارات العليا حسب زعمهم، وذلك فيه الكفاية لفضح أكاذيبهم.

3- الأقمار الصناعية في المدارات العليا هي تدور على ارتفاع 36 ألف كلم بحسب قولهم، أي أنها خارج نطاق الغلاف الجوي وبعيدة عنه كثيرا، وكذلك هي أقرب للشمس وللقمر من سطح الأرض وأكثر تأثرا بجاذبيتهما عندما تواجه أحدا منهما، ونحن نعلم أن حدوث المد والجزر في كل بحار ومحيطات العالم المائية سببها تأثير جاذبية الشمس وجاذبية القمر عندما تواجه تلك البحار والمحيطات القمر أو الشمس أو عندما لا تكون في مواجهتهما، حيث أن القمر يكون أكثر تأثيرا بجاذبيته عليها من الشمس نظرا لقربه، فيحدث المد في البحار والمحيطات المواجهة للقمر والتي في الجهة المعاكسة للقمر، ويحدث الجزر في الجهتين الجانبيتين، وكذلك بالنسبة للشمس ولكن بصورة أضعف وأقل.
وعليه فإن ذلك يعني أنه عندما تواجه الأقمار الصناعية في المدارات العليا الشمس أو القمر أو كليهما معا، فإنها ستتعرض لقوة جذب منهما ستغير حركتها وسرعتها الثابتة وستشدها للأعلى حتى تخرج من مدارها ومسارها وتتنطلق في الفضاء باتجاه الشمس أو القمر حتما بغض النظر عن مقدار تلك القوة الجاذبة، ولكنها بلا ريب قوة أكبر مما تتعرض له البحار والمحيطات على سطح الأرض، ولا يمكن أن تظل تلك الأقمار الصناعية في مدارها حول الأرض حتى يوما واحدا، كما أنه لا يمكنهم منح القمر الصناعي هناك أي قوة دفع أو كبح جديدة لتفادي حدوث ذلك، لأنه سيلزمهم أن يمنحوه قوة مختلفة ومتغيرة على الدوام في كل يوم وليلة على حدة، لأن جاذبية الشمس والقمر المؤثرة على القمر الصناعي ستختلف على مدار اليوم الواحد وستختلف في كل يوم عن اليوم السابق تبعا لاختلاف موقع ومسافة وزاوية الشمس والقمر بالنسبة للقمر الصناعي في كل يوم على مدار الشهر والسنة. لذا هم لا يقولون ولا يزعمون هذا أصلا ولا يمكنهم أن يدَّعوا ذلك 😉.

4- الأقمار الصناعية في المدارات المتوسطة والمدارات العليا هي تقع خارج نطاق الغلاف الجوي تماما وعددها بالآلاف، وذلك يعني أنها لا تملك أي درع واقي يقيها من ضربات الشهب والنيازك التي تستهدف الأرض بالآلاف كل يوم، فكيف لم نسمع في أي حين عن تعطل أي قمر صناعي بسبب ضربات الشهب والنيازك؟! 🤔.

5- لن أحدثكم عن درجات الحرارة المختلفة في المدارات العليا والمدارات المتوسطة، والتي تصل لآلاف الدرجات فوق الصفر عند مواجهة الشمس ومئات الدرجات تحت الصفر عند عدم مواجهتها، وهي درجات كفيلة بإذابة الفولاذ وتجميد الصخر وتحطيمه ناهيك عن إذابة وتجميد وتحطيم الأقمار الصناعية 😏.

#ذوالنونين



نشوان معجب | ناشط مجتمعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى