محمد الشماري | # اسلاميات (هلاو صلاعمة .. النضر بن الحارث من اهل قريش مثقف وشاعر ولديه علم

Mohammed Al Shammari

# اسلاميات (هلاو صلاعمة ..

النضر بن الحارث من اهل قريش مثقف وشاعر ولديه علم بالتاريخ وأساطير الأولين وقصصهم وخرفاتهم ، يعرف الكتابة والقراءة في عصر تسود فيه الامية. لكن لم يؤمن بمحمد.
.
بسبب اصرار محمد نبي الاسلام على ادعاء النبوة ودعوة الناس جهز له النضر بن الحارث ثلاث أسئلة ليختبر نبوته.اذا اجاب عنها سيعتنق بن الحارث الاسلام.
كان على محمد أن يأتي في اليوم التالي بالجواب. لكنه غاب لأكثر من 10 أيام !!
قال ان الوحي تاخر عنه بسببه انه لم يقل ان شاء الله (وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَٰلِكَ غَدًا الا ان شاء الله).

لكن ما هي الأسئلة وهل نجح محمد في الاختبار بعد تاخر لمدة 10 أيام كاملة فقط للاجابة على 3 أسئلة ؟؟
لنرى الأسئلة وأجوبة محمد

1- النضر بن حارث: ما هي الروح؟
– محمد: (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا)
خسر محمد وتهرب من السؤال. السؤال كان ماهي الروح؟ وليس ما مصدر الروح، لو كانت الروح من عند ربك فلماذا لم يخبرك بماهيته ويجيب عن السؤال؟ لم يجب حتى على السؤال فمدام من امر ربك و ربك من اعطاع الجواب

2- النضر بن حارث: ما هو عدد أهل الكهف؟
– محمد: (سيقولون ثلاثة رابعهم كللبهم ويقولون خمسة سادسهم كللبهم رجما بالغيب ويقولون سبعة وثامنهم كللبهم قل ربي أعلم بعدتهم.)
يخسر محمد سأله عن العدد والرد كان (قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ) ربما 3 او ربما 4 يمكن 5 مع كلبهم قد يكونون 6! ..– أليس ربك هو من يتحدث معك؟ إذا لماذا لا يخبرك بالعدد؟ اليس الله بالعليم

3- النضر بن حارث: ما اسم الرجل الطواف الذي يبلغ المشرق والمغرب؟
– محمد: (ويسأَلُونَكَ عن ذي القرنين قل سأتلوا عليكم منه ذكراً)
يخسر محمد لأنه لم يذكر اسمه وتهرب عن السؤال بنفس الاسلوب في كل مرة!

النتيجة: قتله محمد بعد أن أسر في غزوة بدر ... بعد خسارته بفضيحة كبرى مع أنه إستعان بالإله.

كان للنضر بثقافته ومعرفته بالحضارات السابقة الدور الأكبر في افشال الدعوة المحمدية في مرحلتها المكية ، حتى لم يتردد محمد نبي الاسلام في سفك دمه في أقرب فرصة.

النضر أول من قال لقريش أن كلام محمد عبارة عن أساطير الأوليين ، فجاء محمد بأية عنه تقول:
– (إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِين


Exit mobile version