مفكرون

أحمد علام الخولي | حين نناقش حديث خرافي أو به تمييز ضد غير المسلم أو المرأة أو أمرا غير قابل

حين نناقش حديث خرافي أو به تمييز ضد غير المسلم أو المرأة أو أمرا غير قابل للتطبيق مثلا يقولوا ضعيف مع أنه فى البخارى وإن ناقشنا فتوى دموية أو رأى شاذ لفقيه كبير يقولوا هذا لا يمثل الدين وإن طرحنا تفسير أحد المفسرين لأية يقولوا هناك تفسيرات أخرى ومجرد أن تناقش رجل دين أو متدين عادي يقول لك هل قرأت أصول الفقه وعلوم الحديث والنحو واللغة حتى تجادل وحين تسأله بالمقابل هل قرأت عن عقائد وأفكار غيرك ولغتها وفقهها وعلومها حتى تسخر منها ليل نهار وتظن انك الأفضل لن يجيب ولن يقر أن هذا دليل أن الدين عقيدة خاصة بالأفراد مكانها دار العبادة والقلب ولا تصلح للتشريع القانونى أو الحكم لأن بها بالطبع تمييزا لأصحابها عن غيرهم فما بالنا بفقه يقوم على تقسيم المجتمع لمرأة وغير مسلم ومسلم مطيع و عاصى وكل تلك التصنيفات… ما نحتاجه فقط هو إقرار أن ذلك كان صالحا فقط فى عصره وزمانه وبيئته غير قابل للتطبيق ومحاولة تطبيقه الأن أنتجت لنا الإخوان والقاعدة وداعش وغيرها -ففصل السلطة الدينية عن واقعنا الدستورى والمجال السياسي للدولة هو ما سيقفز بنا قفزة سريعة تعوض قرون الظلام

Ahmed Allaam Elkholy

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تنبيه: Bilad Alrafidain University |Bilad |Alrafidain |college students
  2. تنبيه: dumps online sites

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى