مفكرون

أحمد علام الخولي | من أروع المشاهد السينمائية التى كتبها المبدع وحيد حامد مشهد بفيلم طيور الظلام


من أروع المشاهد السينمائية التى كتبها المبدع وحيد حامد مشهد بفيلم طيور الظلام حين دار حوار بين المحامى فتحى وموكلته حول إنتقاله من الريف إلى القاهرة وأثناء الحوار كان المحامى فتحى يضع كتب القانون الخاصة به داخل كرتونة مكتوب عليها قابل للكسر وكانت هنا رسالة وحيد حامد وكأنه يقول في هذه اللقطة أن القانون بمجتمعنا قابل للكسر وقابل لعدم التطبيق وقابل أيضا لتطويع نصوصه لصالح فئات دون فئات وهو ما أشار إليه بوضوح فى بقية مشاهد الفيلم ليقول أن مجتمعنا يحتاج قانون للجميع وعلى الجميع حتى يستقيم المجتمع وتكون سلطة القانون أقوى من نفوذ ذوى السلطة ومن الإرهاب والتطرف والتحرش والتمييز بكل أشكاله

تذكرت ذلك المشهد بمناسبة عيد ميلاده أمس وتذكرت أيضا ما قاله على قناة صدى البلد على إثر دعوات البعض بعمل مصالحة مع الإخوان فقال بإبداع وإيجاز
(إنزع العاطفه من داخل أى مخلوق وتوقع بعدها أن ترى منه كل شئ سئ وبشع وهذا ما تفعله جماعة الإخوان المسلمين فى أتباعها لذلك هى جماعة إرهابية سواء من حمل السلاح أو من لم يحمله لأن ما يفصله عن حمل السلاح الوقت والمكان والأمر من المرشد ولا يوجد إخواني سيغير تفكيره وبالتالي لا يمكن أن يتم التحاور أو النقاش معهم لأنه دون جدوى فقضية الإخوان لابد وأن يتم حسمها ولا ينفع معهم التعامل بمبدأ مسك العصا من المنتصف أو مبدأ التحاور وأقول هذا لمن ينادون بفتح المجال للإخوان للعودة للعمل السياسي مرة أخرى واليد الطرية لن تجدى مع الإرهاب )

وقد أدرك مأساتنا مبكرا جدا فلخص حال المجتمع الغارق فى الجمود فى فيلم الغول من 35 سنة حين قال على لسان بطل الفيلم (إحنا عايشين فى مجتمع بيعمل حساب لحاجتين وبيخاف منهم "الناس قالت و الناس هتقول" ولازم تكون عارف ان البلد دى كتير منها بيموت وعمره معداش 25 سنة بس بيدفن وهو عنده 75 سنة )

ولعل الرجل كان من الشجاعه أن يكتب مسلسل العائلة بعد إغتيال الشهيد فرج فودة ليناقش بوضوح الإرهاب وأسبابه الدينية والمجتمعية رغم تهديدات وتحذيرات الكثيرين ولكن هو ادرك أن المواجهة فكرية ولابد أن يتقدم البعض بشجاعة ولازالت المعركة فكرية وفى أشدها لذلك فمصر الأن تحتاج كتيبة مفكرين وكتاب بعمق وجرأة وفهم ورؤية وحيد حامد

وللرائع المستنير كل الصحة


Ahmed Allaam Elkholy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى