مفكرون

حامد عبدالصمد | الحقيقة المرَّة هي ان الشيخ عبد الله رشدي يمثل الإسلام الأصلي ويمثل الأزهر

حامد عبدالصمد

الحقيقة المرَّة هي في الشيخ عبد الله رشدي يمثل الإسلام الأصلي ويمثل الأزهر الحقيقي في نظرته للمسيحيين وللمرأة وللملحدين. وأي شخص ينتقد اليوم أفكاره بنصوص إسلامية ومرجعية أزهرية فهو يضيع وقته وسيخسر في النهاية لأن معه النصوص الأوضح وكل مدارس الفقه في صفه. هو يخاطب الحس الديني عند الشباب ويدعمه بالحس الذكوري مثلما يفعل محمد رمضان في أفلامه واغنياته. وهذا سر شعبيته الكبيرة ، لأنه يقول ما يدرّسه الأزهر في كتبه لكن لا يجرؤ ممثل الأزواج على قوله في الإعلام كما يستخدم محمد رمضان لغة الشارع التي يظن الفنان هاني شاكر انها غير موجودة. رشدي يصل لأكبر شريحة من الشباب الليبي على خط الشيخ الشيخوايواي وأغاني المهرجانات وأفلام البورن. الشباب اللي عايز يدخل الجنة بس كمان مش عايز ينسى نصيبه من البانجو والتحرش والبلطجة!
حد ممكن يقوللي الفرق بين تشبيه عبد الله رشدي للمرأة اللي اللي صاحبها لازم يقفلها وبين آية نساؤكم حرث لكم؟ أو آية واللاتي تخافون نشوزهن؟ أو حديث إن المرأة لتقبل في صورة شيطان وتدبر في صورة شيطان؟ أو آية ذلك أدنى أن يُعرفن فلا يؤذين؟
طبعا فيه حد ممكن يقول بس الأوقاف فصلته من عمله كإمام مسجد ، لأن أفكاره تخالف ما علم من الدين. لكن الحقيقة أن فصله لم يكن لأنه أصدر حكماً شرعياً خاطئاً حين وصف المسيحيين بالكفار ، ولكن بسبب الخوف من الفتنة الطائفية. إذاً الموضوع كان مسألة أمنية وليست فقهية …
الأزهر ودار الافتاء وحصة الدين في المدرسة كانوا يربون وحشاً اسمه عدم التسامح واحتقار الآخر ، وكانوا يطعمون الوحش طوال السنوات الماضية ليحرس معبدهم ، وهذا الوحش تكاثر وأصبح اليوم ملايين الوحوش المدججة بالتستسترون التي لا تقبل الترويض. بعضها يتجه للإرهاب ، وبعضها يتجه للتحرش ، وبعضها عبارة عن ذباب الجهاد الالكتروني الذي يحاول أن يخرس كل صوت ينتقد أي فكرة لها علاقة بالإسلام. الأزهر ودار الافتاء يحاولون الآن التنصل من هذا الوحش بفتوى أو تصريح ، ولكن بعد فوات الأوان!
كل شيجن انكشفن وبان ، وهذه بضاعتكم ردت إليكم!
# عبد_الله_رشدي
# ادعموا_عبدالله_رشدي

  حافظ مطير | تهضيب الهضبة..!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق