مفكرون

احمد القبانجي | أحمد القبانجي | التفرد والإنفصال (حديث الوجدان)

الشيخ احمد القبانجي

#أحمدالقبانجي #القبانجي #بيتالوجدان_الثقافي
التفرّد والإنفصال (حديث الوجدان)
مع تحيات صفحة ومجموعة بيت الوجدان الثقافي على الفيس بوك.
www.facebook.com/alwjdan
www.facebook.com/groups/alwjdan2010

  اسماعيل محمد | تاريخ الختان ( الطهارة ) في الأديان الابراهيمية - مُقتطفات البط الأسود من ح رقم ١٣٩

مقالات ذات صلة

‫19 تعليقات

  1. حيث لاعلم ولاسونار ولا اشعه
    من علم محمد هذا الحقائق العلميه
    التي تدل على نبوته وصدق رسالته

     وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ(12) ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ (13) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ ۚ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ

  2. ياقبنجي انت مجرد ملحد حالك حال الملحدين لا عقل لكم ولا بصيره صم بكم عميون لا تفقهون انت تكذب اللذي خلقك وخلق السموات والارض لعد انت شكد اعمى في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضى واعد لهم عذابا عضيما ياقبنجي لا فرق بينك وبين اللذين كذبو من قبلك لا تحسبن الله غافلا عما يعمل الضالمون انما يؤخرهم ليومن تشخص فيه الابصار مصيبتك كبيره ياقبنجي انت ومن معك

  3. قبل الكلام عن الفردانيه والعرفان نريد ان نعرف ما هو البدليل للاسلام اولا ابطلتم القران وقلتم عنه مفترى من محمد ثم قلتم محمد يدعي ان القران كلام الله وهو ليس كلام الله وهذا طعن بالنبوه ثم طعنتم في كل صغيره وكبيره في الشرع. وعلى فرض صحت ما قلتم ما هو البديل للاسلام والقران اذا كنتم تومنون بالرب فهل هذا الرب خلقنا وتركنا دون ارشاد او تعاليم او بيان او هدايه ام بين لنا ما يريده منا وما يحبه وما يكرهه فالرب الاول رب ضالم بكل المقاييس اذ كيف يخلق ويترك خلقه بلا بيان والرب ااثاني رب حكيم رحيم عادل يريد الخير لخلقه السوال المهم اذا كان الرب الحكيم والرحيم والعادل هو من تومنون به فاين تعاليمه وارشاداته والقران والاسلام ابطلتموهما اين تلك التعاليم وانتم تنتقدون كل الاديان المنطق يقول اذا وصفتم مرض ما فيجب عليكم ان تصفوا الدواء واذا بينتم المشكله فيجب بيان حلها ولا تتركو الناس حيارى ولكن كيف للعليل ان يداوي اذ انتم حيارى اخذتم من كل دين ومذهب وتوجه وفرقه ما احببتم فنتج عن ذالك تناقض عجيب وتضاد عضيم يتكلم الشيخ عن العرفان وعن تصفية الروح وهي طريقه قديمه سلكها ابن سينا والحلاج وابن سبعن وابن عربي وهولاء اغلبهم وصلو الى فكرة الالحاد ولكن بطريقه روحيه ممزوجه بالفلسفه التى يسمونها الاهيه والخلاصه انهم كلهم يقولون بوحدة الوجود وهذه المقوله من اعضم المقولات فسادا حيث يقولون ان الله ليس له وجود في الخارج ولكنه هؤ الوجود المطلق يعني كل شي هو الله ويقولون ليس ثم وجود الا الله وفي شعرهم قالو ما ااكلب والخنزير الا الاهنا وما الرب الاعابد في كنيسه واقوالهم مشهوره في كتبهم وهوئلاء هم الذين فضلهم الشيخ في بعض محاضراته وقال انا اومن بهذا الرب والمقصود ان كل هذا التشويش والتشتيت والتشغيب على الاسلام والقران والنبي لاجل تحويل افكار الناس وهذا النقد الهدام لكل الاديان يكون امامه مدح واطراء لمن يقول بوحدة الوجود المهم انا اريد اسئل لنفرض ان الاسلام والقران لا يصلحان للناس اذا اعطونا اين نجد اوامر الله ونواهيه وارشاداته وبيانه لنترك القران ونتبع البديل هل رب الخلق ارشدهم وبين لهم وهداهم فاين نجد تلك الهدايه وان قلتم في قوانين ودساتير الامم فاقول نحن نريد كلام خالق الخلق فهو اعلم بمصلحهم وبما ينفعهم وما يضرهم ولا يمكن لبشر ان يدرك كل مصالح الناس الخفيه ولا يقدر احد ان ينسج قانون يلائم جميع البشر على اختلاف طبائعهم ومداركهم وميولهم فلا يمكن للبشر ولو اجتمعو ان يعلمو ما يعلمه الخلق عن حقائق النفس البشريه وما يضرها وما ينفعها فضلا عن علم ما يحبه الله وما يريده من عباده بمعنى اوضح معاملت العبد ربه وعبادته لربه لايعلمها الا الرب فهو الامر الناهي اما القوانين والانضمه فنعم تنفع في ما يريده الناس فيما بينهم اما ما بين المخلوق وخالقه فلا يعلم احد بما يريده الله ارشدونا ان كنتم تريدون الخير للناس اما ان تشوشون وتشككون دون ان تعلموا الناس ما هو البديل فهذا افراغ دون ملىوهو ما تريدونه ان تفرغوا الناس من كل شرع وامر او نهي ولا تريدون اوامر ونواهي بل كل يخوض كيف ما يريد ويقع الناس في فوضى فكريه وروحيه ونفسيه ولكن القران الذي تحاولون ابطاله رد عليكم من اكثر من الف سنه فقال ( فلما جائهم الحق من عندنا قالو لولا اوتي مثل ما اوتي موسى اولم يكفروا بما اوتي موسى وقالو سحران تضاهرا وقالوا انا بكل كافرون قل فاتوا بكتاب من عند الله هو اهدى منهما اتبعه ان كنتم صادقين فان لم يستجيبوا لك فاعلم انما يتبعون اهوائهم ) وهذا رد الله عليكم قبل ان تخلقو الانه سبحانه عليم خبير وهذا اعضم دليل على ان القران كلام الله فهو يرد على قولكم قبل ان تقولوه ولا مجال لذكر الايات ولانكم لا تومنون بالقران ولكن هذه الايه ذكرتها لكم فدلونا على كتاب من الله غير القران وقد عجزتم عن ذالك طيلة ١٤٠٠ سنه فقال تعالى ( وان كنتم في ريب مما انزلنا على عبدنا فاتو ا بسوره ممثله وادعو شهدائكم من دون الله ان كنتم صادقين ) وقال ( قل ان اجتمعت الانس والجن على ان ياتو بمثل هذا القران لا ياتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا ) فببساطه يتحداكم الله منذ اكثر من الف سنه ولا مجيب بدلا من هذه المقاطع والتعب والفلسفه والكلام الطويل اختصرو الطريق وابطلو القران واتو بمثله واعتذر عن الاطاله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق