منظمات حقوقية

صوت الكويتيين البدون| بيان منصة الدفاع عن البدون في الكويت – بشأن العاملين من

صوت الكويتيين البدون

بيان منصة الدفاع عن البدون في الكويت – بشأن العاملين من عديمي الجنسية (البدون) في وزارة الصحة

لم يعد خافيا على أحد في الكويت حجم المعاناة التي يواجهها عديمو الجنسية (البدون) منذ عقود طويلة في شتوت مناحي حياتهم وحول أدق تفاصيل معيشتهم اليومية ومع معاناة العاملين منهم في القطاع الصحي ليست سوى غيض من فيض تلك المعاناة والبقاء ، إلا أنها تكشف بوضوح عن المدى الذي من الممكن أن تصل إليه سياسة الابتزاز ضدهم ، في الوقت الذي يحرص فيه العالم أجمع على توفير أكبر عدد ممكن من العاملين في القطاع الصحي في ظروف انتشار وباء كوفيد -19 ، وفي الوقت الذي ذهبت فيه بعض الدول ، ومن ضمنها الكويت ، إلى حد الاستعانة بأطباء وممرضين من خارج الحدود ، يضع “الجهاز المركزي العراقيل على طريق تعيين” البدون “في القطاع الصحي ، ومنهم أطباء وممرضين ومسعفين وغيرهم ممن يعملون في تخصصات فنية بالغة الأهمية في مثل هذه الظروف القاهرة. لا جديد في سياسة الابتزاز ضد” البدون ” ، فالمئات من العاملين منهم في وزارة الصحة عانوا على مدى عقود من الزمن سياسة تمييز تهضم أبسط حقوقهم المشروعة ، سياسة تضييق فرضها “الجهاز المركزي” لإرغام عديم الجنسية على الانتماء إلى أي جنسية عدا الجنسية الكويتية ، سياسة ابتزاز على طريقة “وقع وإلا “! هي سياسة قديمة ، ولكن من يقفون وراءها يكشفون الآن بوضوح على أنهم غير معنيين بالظروف الصحية ، وغير مهتمين بجاهزية ملفات تعيين قرابة 200 طبيبا من “البدون” بعد اجتيازهم لكافة الاختبارات التي خضعوا لها من قبل وزارة الصحة ، بل إن من يقفون وراء سياسة الابتزاز لا يبدون مكترثين حتى بحاجة وزارة الصحة نفسها في تعيين أولئك الأطباء! هم باختصار ليسوا على استعداد للتراجع عن سياسة الابتزاز حتى لو كان في هذا التراجع ما يخدم الصالح العام ، فكل ما ينتظره من الإنسان “البدون” هو أن يدرك أن حقهم عليه في معاملته كإنسان مشروط بواجبه تجاهم في التنازل عن حق المواطنة: وقع أنك تنتمي إلى غيرنا وإلا لاستخدام لن نعترف حتى بانتمائك إلى فصيلة الإنسان! نحن إذًا ندين في “المنصة” سياسة الابتزاز المؤسسي ضد إخواننا وأخواتنا البدون بشكل عام ، وضد أصحاب التخصصات الطبية بشكل خاص ، بالإضافة إلى مراقبتك في الوقت نفسه جهود معالي وزير الصحة مع زملائه الأطباء الآخرين ومحاولاتهم في تخطي عراقيل الجهاز المركزي “وتعيين إخواننا وأخواتنا من” البدون “في القطاع الصحي تلبية للحاجة الماسة إليهم في مثل هذه الظروف العصيبة ، كما نهيب بالجميع إلى الوقوف مع تلك الجهود دعمها بكل الطرق السلمية.

  منصتي 30 | طفش وملل ومش عارف / ـة كيف تقضي وقتك؟ تبحث / ـي عن شيء مسلي
بيان لمنصة الدفاع البدون في الكويت – حول عديمي الجنسية (البدون) في وزارة الصحة

لم يعد مخفيا لأي شخص في الكويت مقدار المعاناة التي يعاني منها عديمو الجنسية (البدون) لعقود في الشتاء من حياتهم وحول أدق تفاصيل حياتهم اليومية وعلى الرغم من أن معاناة عمالهم في القطاع الصحي ليست سوى غيض من فيض من تلك المعاناة الدائمة ، ومع ذلك ، فإنه يكشف بوضوح إلى أي مدى يمكن أن تصل سياسة الابتزاز ضدهم ، في حين أن العالم كله حريص على توفير أكبر عدد ممكن من العاملين الصحيين في ظروف COVID- @ وباء DIGITS وفي الوقت الذي ذهبت فيه بعض الدول ، بما في ذلك الكويت ، إلى حد استخدام الأطباء والممرضات من خارج الحدود ، فإن الجهاز المركزي يضع عقبات أمام تعيين ′ ′ بدوي sector sector في القطاع الصحي ، بما في ذلك الأطباء والممرضين والمساعدين الطبيين وغيرهم يعملون في تخصصات فنية مهمة للغاية في ظروف القاهرة هذه. لا جديد في سياسة الابتزاز ضد البدون لقد عانى المئات من موظفي وزارة الصحة على مدى عقود من سياسة تمييزية تستوعب أبسط حقوقهم المشروعة ، وهي سياسة تضييق فرض الجهاز المركزي ′ ′ على إجبار انعدام الجنسية على الانتماء إلى أي جنسية غير الجنسية الكويتية ، سياسة الابتزاز على ′ ′ التوقيع خلاف ذلك ′ ′ الطريق! إنها سياسة قديمة ، ولكن تم الكشف بوضوح عن من يقفون وراءها أنهم غير معنيين بالظروف الصحية الحالية ، ولا يهتمون باستعداد ملفات ما يقرب من 200 ′ ′ بدوي ′ ′ الأطباء بعد اجتيازهم جميع الاختبارات التي خضعوا لها قبل وزارة الصحة ، بدلا من تلك التي تقف وراء سياسة الابتزاز لا يبدو أنها تهتم حتى تحتاج وزارة الصحة نفسها لتوظيف هؤلاء الأطباء! باختصار ، إنهم ليسوا على استعداد للتراجع عن سياسة الابتزاز حتى لو كان في هذا الانخفاض ما يخدم الخير الأعظم ، كل ما يتوقعونه من شخص ′ ′ bedoun ′ ′ هو إدراك أن حقهم في معاملته كإنسان مشروط بواجبهم بالتنازل عن الجنسية بشكل صحيح: قم بالإشارة إلى أنك تنتمي للآخرين وإلا فلن ندرك أنك تنتمي إلى الجنس البشري! كما ندين في ′ ′ المنصة corporate brothers سياسة ابتزاز الشركات ضد إخواننا وأخواتنا البدو بشكل عام ، وضد الأخصائيين الطبيين بشكل خاص ، فإننا نراقب في الوقت نفسه جهود معالي وزير الصحة مع زملائه الأطباء وزملائهم محاولات تخطي معوقات الجهاز المركزي ′ ′ وتعيين إخواننا وأخواتنا من ′ ′ البدون the ′ في القطاع الصحي استجابة للحاجة الماسة لهم في مثل هذه الظروف الصعبة ، كما ندعو الجميع للوقوف مع هذه الجهود ودعمها بكل الطرق السلمية.

مترجم

  بسمنت | أقامت مؤسسة بيسمنت الثقافية، الخميس ١٩ سبتمبر ٢٠١٩، فعالية


صوت الكويتيين البدون

الـــــــــــــى متـــــــــــــى بــــــــــــــــــــــــــدون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق