منظمات حقوقية

شيزوفرينيا | أنا امرأة من هنا وعندي تعقيب على حادثة انتحار #سارة_حجازي..

شيزوفرينيا Schizophrenia

أنا امرأة من هنا وعندي تعقيب على حادثة انتحار #سارة_حجازي..
في سنة الـ 93 كنت أدرس في الكلية وكان فيها سكن للطالبات المغتربات اللي جايات من دول الخليج أو محافظات ثانية.
كان في بنت جمالها مش طبيعي وفي يوم عرفنا إنها مثلية الجنس، أكيد توقعتوا شو ردة فعل بنات في عمرنا ولا نملك أدنى ثقافة عن هاي الفئة غير إنهم ملعونين ومغضوب عليهم * هاي ثقافة مجتمعنا للأسف *
وكل اللي لفت انتباهنا وقتها إنو شلون بنت بهالجمال تكون هيك يا حراام ويا خسارة!
البنت كانت بتتصرف بشكل طبيعي ومحبوبة عند الجميع وعمرها ما أذت حدا ولا جربت تتقرب من أي وحدة بطريقة مؤذية وفجأة الكل ابتعد عنها وكأنها وباء، في السنة الثانية اختفت وما كملت دراستها، فعليًا هي ما أذتنا لكن احنا أذنياها ودفعناها تترك دراستها، بس احنا كمان ضحية تخلف المجتمع تعلمنا ما نحترم ولا نقبل المختلف هيك تربينا وهيك عاداتنا وتقاليدنا بتقول.. احنا هيك منتفنن في صناعة الكراهية.
يمكن صعب وجدااا نتقبل فكرة إنو بينا إنسان أو إنسانة مثليين الجنس
بس على الأقل خلينا نتقبل فكرة إنو نقرأ ونتعرف علميًا أكثر على هذا العالم المُحرَّم علينا حتى التحدث فيه ,خلينا نحاول نبتعد عن الجهل شوي ونحصل على معلومات ونفهم هاي الفئة أكثر طالما إنهم هيك هيك موجودين سواء في السر أو العلن، هني موجودين شئنا ولا أبينا لكن إحنا البشر في كل مكان المؤمنين وحتى الملحدين الكل بحب يشوف الناس كلهم متل بعض ونسخ متطابقة ومتشابهة.
الإلحاد غير مرتبط بالمثلية والإيمان مش بعيد عن المثلية، واللي بيقرأ التاريخ بيقرأ عن رجال مؤمنين مشهورين وكانوا مثليي الجنس.
وفي ملحدين رغم مناداتهم بالحرية إلّا إنهم ضد هاي الفئة تحديدًا !
الموضوع حساس بعرف بس بكفي نتخبى ورا اصبعنا
لو اكتشفت في يوم انو ابنك أو بنتك مثلي الجنس شو فيك تعمل ؟ بدك تقتلهم مثلًا ؟ شو الفايدة و في غيرهم ملايين ليش ابنك أو بنتك يموتوا وغيرهم في مكان تاني عايش وماخد كل حقوقه !
أنا شخصيًا مش قادرة أستوعب الفكرة لكن لو ابني مثلا طلع مثلي الجنس أنا رح أدعمه، ما رح أقتله كرمال الناس وحكي الناس ولا حتى كرمال عادات ومفاهيم المجتمع البالية.
الله اللي خلقه على هاي الصورة كان قادر يخلقه ع الصورة المتعارف عليها ليش لحتى يخلقه هيك ويطلب مني أقتل ابني بإيدي أو حتى أسمح لأي حدا يقتله أو حتى يتنمر عليه.
ما بدك تتعامل معهم ,مش متقبلهم انت حر بس كمان اتركهم في حالهم ولا تدمر حياتهم بكلام وتصرفات تنهي حياتهم لأنك معه على نفس الرقعة الجغرافية .
عيشوا بسلام واتركوا غيركم يعيش بسلام والله يرحمك يا
سارة ♥️
دمتم بود.

  أول روائية يمنية #رمزية_الإرياني #رائدات_النسوية_في_اليمن...

آخر ما قالته سارة:
“إلى أخوتي، حاولت النجاة وفشلت، سامحوني، إلى أصدقائي، التجربة قاسية وأنا أضعف من أن أقاومها، سامحوني. إلى العالم، كنت قاسياً إلى حد عظيم، ولكنني أسامح”

#امرأة_من_هنا

I’m a woman from here and I have a comment on the suicide of #Sarah _ Hijazi..
In 93, I was studying in the college and it had accommodation for expatriate female students coming from the Gulf countries or second governorates.
There was a girl whose beauty was not normal and one day we knew that she was gay, sure you expected what the reaction of girls at our age and we don’t have the slightest culture about this category but they are cursed and angry at them * this is the culture of our society unfortunately *
And all that caught our attention at the time is that how beautiful a girl is like this, you are, and what a loss!
The girl was acting naturally and loved by everyone and her age didn’t hurt anyone and didn’t try to get close to any unit in a harmful way and suddenly everyone stayed away from her as if it was an epidemic, in the second year she disappeared and didn’t complete her studies, actually she didn’t hurt us but We are her ears and we pushed her to leave her studies, but we are also a victim of the backwardness of society, we learned not to respect and do not accept the different like this, our habits and traditions say.. We are like this in the industry of hatred.
Maybe it’s very difficult to accept the idea that we have a gay person or person
But at least let us accept the idea that we read and learn more scientifically about this forbidden world even to talk about it, let us try to stay away from ignorance a little bit and get information and understand this category more as long as they are like this, whether in secret or public, they exist We want it or our father, but we are humans everywhere, believers and even atheists, everyone loves to see all people the same and identical and similar versions.
Atheism is not related to homophobia and faith is not far from homophobia, and whoever reads history reads about famous believing men and were gay.
And there are atheists despite being called freedom, they are against this particular category!
The topic is sensitive, I know, but enough to hide behind our finger
If you find out one day that your son or daughter is gay what can you do? Want to kill them for example? What’s the point and there are millions of others why your son or daughter are dying and others are somewhere else living and taking away all his rights!
I personally can’t get the idea, but if my son, for example, he’s gay, I will support him, I won’t kill him for people and talk to people, not even for the old habits and concepts of society.
God, who created him on this picture, could have created him on the recognized picture, why to create him like this and ask me to kill my son with my own hands or even let anyone kill him or even bully him.
You don’t want to deal with them, you don’t accept them, you are free, but also leave them alone, and don’t ruin their lives with words and actions that end their lives because you are with him on the same geographical spot.
Live in peace and let others live in peace and may God have mercy on you
Sara ♥️
Stay friendly.

  بسمنت | عنوان اللوحة: الهجرة مقاس اللوحة: 120*40 نوع اللوحة:

Last thing Sarah said:
′′ To my brothers, I tried to survive and failed, forgive me, to my friends, the experience is cruel and I am too weak to resist, forgive me. To the world, I was so cruel, but I forgive ′′

#امرأة_من_هنا

Translated


شيزوفرينيا

برنامج نقد اجتماعي من وجهة نظر فكرية إنسانية، يتحدث عن تناقضات وانفصامات مجتمعية في مواضيع تخص حقوق الانسان والحريات بشكل عام، نطرح مواضيع جريئة، عبر حلقات دورية، تحتوي على سكتشات، وسؤال الشارع وسرد لرأينا في الموضوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق