مفكرون

احمد القبانجي | أحمد القبانجي | الإرهاب مصدره النصوص؟!!

الشيخ احمد القبانجي

#أحمدالقبانجي #القبانجي #بيتالوجدان_الثقافي
مقطع من محاضرة الإسلام الحقيقي في نظر مدرسة العرفان
مع تحيات صفحة ومجموعة بيت الوجدان الثقافي على الفيس بوك
www.facebook.com/alwjdan
www.facebook.com/groups/alwjdan2010

  اياد شربجي | ما عرفناه الان ان الايرانيين اخطروا الامريكيين فعلا بالضربة وانهم لم يكونوا قادرين

مقالات ذات صلة

‫26 تعليقات

  1. عمر الخطاب قتل الناس لأجل الخلافة وجعل الدين سبيل للحكم والسيطرة وبعدها يقول متى إستعبدتم الناس وقد ولدوا أحراراً ؟؟!

  2. يستشهد بالقران بهدف ان يدحض القران؟؟؟

    حول احمد القبانجي الى (المثقفين !) من اتباعه معلومات مركّزة وموثقة عن
    احمد القبانجيلا يعرف احمد القبانجي الا من خلال فديوهاته الكثيرة على اليوتيوب،
    ومحاضراته التي يلقيها على شريحة تحتضنه وتحتف به، يتصور ان الامر يتعلَق بعالم
    شيعي من عائلة علمية من ذرية رسول الله درس العلوم الدينية في النجف وقم، وتعمّق
    في الدين، وتبحّر في القران، وغاص في الفقه والاصول، وخاض غمار الفلسفة وأبحر في عمق
    التاريخ، ووصل الى حقائق خطيرة اكتشف في ضوئها ان الله ظالم، وان القران مليء
    بالتناقضات، وان الاسلام لا يتنافى مع التحلل من القيود، وان الجنة هي منزلة
    البهائم، والنار منزلة العباقرة والمفكرين، وان…. وان….
    الخ من الهراء الذي تعج به (محاضراته) ويجد فيها
    الغافلون عن حقائق الدين، والمتربصون الباحثون عن شبهات للهرب من الدين فرصة ذهبية
    لكي ينحرفوا متخذين من قاعدة (ضعها في رقبة عالم، واخرج منها سالم). ..ظانين ان
    هذه التخريفات تغنيهم عن البحث العلمي في مقولاته المتناقضة، واكاذيبه المتعمدة، و
    سطحيته المقنّعة في كل قضية ناقشها. انني ومن خلال
    معرفتي بتاريخه الطبي وتاريخه الشخصي اسطر الحقائق التالية لكي اوفّر على العقلاء
    والمخلصين عناء الردّ على تخليطاته :- ١-
    ان الرجل به لوثة عقلية يعرفها كل طبيب امراض عقلية
    Psychiatrist وهذه ليست تهمة اسوقها جزافاً، بل هي دعوى قابلة
    للإثبات ويستطيع كل من يمكنه اصطحاب طبيب امراض عقلية الى مقابلة احمد القبانجي
    بصفة معجب بأفكاره لكي يدير معه حواراً ظاهره فكري وحقيقته حوار مهني يسمى في الطب
    العقلي Psychiatric interview ٢-
    ان تاريخ الرجل منذ اوائل شبابه يحتوي على تقلبات
    واضطرابات تكشف عن عمق الخلل في تكوينه النفسي، وهي قضية يعرفها كل الذين اطلعوا
    على مراحل حياته اعتباراً من دراسته الحوزوية، الى خلعه العمامه والتبول وقوفاً في
    الشارع، الى عودته الى العمامة، الى توجهه بعد سقوط صدام لمكتب احد المراجع طالباً
    مبلغاً كبير اًمن المال لغرض افتتاح مركز
    دراسات دينية في النجف…. الى رفض المكتب طلبه (بسبب معرفتهم بالخلل الموجود
    فيه)، الى توعّده بأن يروا فيه ما لا يحبونه…. وقد صدق القبانجي في تنفيذ تهديده
    ٣- في عراق الحقبة الامريكية حيث تكاثر(
    المراجع المزيفون )و(العلماء المجددون) و( المثقفون الحداثيون) تكاثر الذباب
    والبعوض وجدت بعض الجهات ضالتها في احمد القبانجي فاستخف اتباعه فأطاعوه ، وما
    اسهلها من مهمة اذا وجدت خلف الكواليس من يدعمك لتمزيق البنية الفكرية والاخلاقية
    من خلال اشخاص او مؤسسات تمتلئ بها النجف وكربلاء وتحظى برعاية حذرة من بعض البيوت
    العلمية ( ابسط اشكال هذه الرعاية: السكوت والتعامي، لا التغاضي) ٤-
    ما يقوله القبانجي يقع في مجموعتين: – الاولى اكاذيب يعرف هو انها اكاذيب، ويعرف كل من له اطلاع على الثقافة
    الدينية انها اكاذيب – الثانية جهل فاضح
    بالمواضيع التي يتناولها بسبب فهمه المعوج للأمور التي يتناولها ٥-
    يكفي تمسّكه بالعمامة وهو يرى ان الله ظالم، او ان
    القران هذا هو غير القران الذي انزله الله….. من يعتقد بهذا، فما معنى لبسه
    للعمامة غير الحاجة اليها لخداع السطحيين؟ اخيراً اكرر اقتراحي الذي ذكرته في
    الفقرة رقم ١ أعلاه (ضرورة عرضه على طبيب امراض عقلية) ليتبين الخيط الابيض من
    الخيط الاسود من خيوطه الكثيرة:- يكفي التدقيق في
    هذا الفيديو لمعرفة مستواه العلمي وحالته العقلية

  3. القران ينفع لتسلية الاطفال قبل النوم فهو يحوي على كثير من القصص المسلية والاسطورية التي تسارع في اخلاد الطفل الى النوم …

  4. طيب ليش لابس هذا الكيس على راسك حسبنا الله ونعم الوكيل الله حق والقران حق ومحمد رسول الله حق اذا البشر الجاهلين فسرو كلام الله على مزاجهم وتخلفهم لا يعني أنه القران غلط روح نقبر

  5. رداً على أعداء القرآن الكريم
    رداً على أعداء الله سبحانه وتعالى وأعداء رسول ونبى الإسلام والقرآن الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأعداء جميع أنبياء ورسل الله الكرام وأعداء القرآن الكريم وأعداء الإسلام وأعداء النصرانية واليهودية وأعداء جميع المعتقدات والأديان السماوية وأعداء البشرية وأعداء الحرية والديموقراطية والتعايش والسلام وأعداء الحياة وأعداء حركات التنوير وأعداء حرية الفكر وحرية المعتقد وهؤلاء الأعداء جميعاً عبر العصور وعلى إمتداد التاريخ وحتى يومنا هذا وفى المستقبل الأجل والمديد هم ظواهر شاذة من دعاة وأصحاب وكتاب وحركات وجماعات وقادة وأقلام وأعلام الخرف والتخريف والجهل والجهالة والعنصرية والصهيونية والكراهية والحقد والبغضاء والإنغلاق والكفر والشرك والإلحاد والأمية الفكرية والعقلية والعقائدية والدينية وكان أخر تلك الظواهر الشاذة من هؤلاء الأعداء وليس نهايتها هى تأجيج وإشعال مظاهر الإسلاموفوبيا فى أمريكا والغرب وفى فرنسا حيث طالب بجهالة وأمية وعنصرية وعدائية بغيضة من خلال صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية كلاً من المدير السابق لمجلة " شارلى إيبدو " الفرنسية الساخرة فيليب فال ومعه العديد من الشخصيات السياسية المؤيدة والمرموقة فى فرنسا حيث طالبوا جميعاً بحذف آيات من القرآن الكريم، تدعو من وجهة نظره ونظرهم الخاطئة والمغلوطة والمنقوصة والعدائية والمشوهة لقتال اليهود والنصارى ومعاداة السامية فى فرنسا وقد بلغ عدد تلك الشخصيات التى أعلنت العداء والحرب على الله سبحانه وتعالى وعلى القرآن الكريم وعلى الإسلام والمسلمين وعلى جميع الأديان والعقائد والكتب السماوية300 شخصية كان أبرزهم الرئيس الفرنسى السابق نيكولاس ساركوزى، ورئيس الوزراء السابق إيمانيول فالس، والمغنى المعروف شارل أزنافور وغيرهم , من هنا فإننى أرى أن الرد الأمثل على تلك الظواهر الخربة والشاذة وهؤلاء الجهلاء والخرفاء والمشوهون فكرياً وعقائديا ودينياً والخارجون عن دائرة الأديان السماوية والمغيبون عن ديناميكية حركات الفكر والتنوير التاريخية والغائبون عن معرفة وحدة وترابط وتواصل وإمتداد سلسلة شجرة الأديان الإلهية والجاهلون عن فهم ومعرفة حقيقة وحصانة المقدس الدينى والإلهى وفى طليعة تلك المقدسات كتاب الله المقدس القرآن الكريم حيث أرى حتمية وضرورة إهمال وإنكار وإقصاء وتهميش وتحجيم وتقزيم تلك الظواهر الظلامية الخربة وهؤلاء الجهلاء والعدائيون للمقدسات الإسلامية والأديان الإلهية والحياة الإنسانية , علماً بأن حرية الفكر والرأى والإعلام يجب أن تقف عند حرمات ومقدسات وحصانة المعتقد الدينى والإسلامى وفى مقدمة تلك المعتقدات والمقدسات الدينية والإسلامية القرأن الكريم .
    إن القرآن الكريم هو كتاب الله المحفوظ بعلم الله وقدرته وإرادته وهو الكتاب المنزل من قبل الله الخالق المعبود مالك الملك والملكوت إلى جميع أهل السموات والأرض وإلى سائر المخلوقات أجمعين ليهدى الناس إلى العدل والحق المبين وإلى صراط الله المستقيم كما يدعو الناس والخلائق أجمعين إلى وحدانية وتوحيد الإله الأحد الفرد الصمد المنزه عن الشريك أو الوريث أو الولد كما يخرج الناس من ظلمات الجهل الفكرى والجهالة العقائدية إلى أنوار العلم والمعرفة والتوحيد والهداية الربانية , كما أن القرآن الكريم هو كتاب الله المقدس والخاتم والجامع لجميع الكتب والصحف والرسالات السماوية , كما أن القرآن الكريم هو الكتاب والدستور الجامع لتعاليم الإسلام وجميع الأديان السماوية الأخرى , كما أن القرآن الكريم هو كتاب الله الذى " لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد "ٍ , كما أن القرآن الكريم هو معجزة الله سبحانه وتعالى الدائمة والباقية لأهل السموات والأرض إلى يوم القيامة , كما أن القرأن الكريم قد رفع الله به أقوام قد أخذوا بتعاليمه وعلومه وقد وضع الله به أقوام أخرين قد تركوا علمه وعلومه وتعاليمه وراء ظهورهم , كما أن القرأن الكريم هو الذى بين لجميع أتباع الديانات والكتب والرسالات السماوية الأخرى كثيراً ممن أختلفوا فيه من العلم " إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ " وكذا علماً بأن القرأن الكريم فيه نبأ وخبر وعلم الأولين والأخرين , وعلم الأحياء والأموات , وخبر السماوات والأرض , وعلم الجنة والنار , وعلم الماضى وخبر الحاضر ونبأ المستقبل , وعلم وعلوم الشرائع والأديان السماوية الأخرى وغيرها , كما أن خلق الإنسان وخلق السماوات والأرض والأنهار والبحار والمحيطات والشمس والقمر والأفلاك والكواكب ومافيهن وما بينهن , كما أن خلق الحياة الدنيا والأخرة , كما أن جميع حركات الكون وسكناته وتعاقب الليل والنهار وتتابع الأيام والأعوام والعصور والقرون وتعاقب وإختلاف الأجيال والأمم والشعوب وتعاقب وتعدد وإختلاف اللغات والثقافات والحضارات وتفاوت معايير ومقاييس التقدم والحداثة والمعاصرة وغيرها , كما أن جميع مظاهر التقدم والأكتشافات العلمية المعاصرة والمذهلة وكذا المنتظر إكتشافها فى المستقبل المديد كل ذلك كان فى كتاب الله العزيز القرآن الكريم محفوظاً ومسطورا , وكذا علماً بأن أيات القرأن الكريم تدعوا إلى مواجهة ومجابهة ومحاربة كل متطرف وباغى ومعتدى وإرهابى وظالم وإن كان مسلماً , كما أن الحقيقة الأبدية الدامغة فى هذا الكون هى أن جميع مخلوقات أهل الأرض من البشر والإنس والجن والحيوانات والجماد والنبات وغيرها وكذا جميع مخلوقات أهل السماوات من الملائكة والمقربين منهم وكذا جميع المخلوقات الفضائية والكونية والفلكية الأخرى وغيرهم جميعاً لا يستطيعون تغيير أو تبديل أو حذف أية أو كلمة أو حرفاً من أيات وكلمات وحروف القرأن الكريم كتاب الله المقدس والمكنون والمحفوظ بقدرة وإرادة وعظمة الخالق الأعظم سبحانه وتعالى .
    دكتور مهندس / حسن صادق هيكل
    قمرونة – منيا القمح – الشرقية – مصر

  6. رداً على أعداء القرآن الكريم
    رداً على أعداء الله سبحانه وتعالى وأعداء رسول ونبى الإسلام والقرآن الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأعداء جميع أنبياء ورسل الله الكرام وأعداء القرآن الكريم وأعداء الإسلام وأعداء النصرانية واليهودية وأعداء جميع المعتقدات والأديان السماوية وأعداء البشرية وأعداء الحرية والديموقراطية والتعايش والسلام وأعداء الحياة وأعداء حركات التنوير وأعداء حرية الفكر وحرية المعتقد وهؤلاء الأعداء جميعاً عبر العصور وعلى إمتداد التاريخ وحتى يومنا هذا وفى المستقبل الأجل والمديد هم ظواهر شاذة من دعاة وأصحاب وكتاب وحركات وجماعات وقادة وأقلام وأعلام الخرف والتخريف والجهل والجهالة والعنصرية والصهيونية والكراهية والحقد والبغضاء والإنغلاق والكفر والشرك والإلحاد والأمية الفكرية والعقلية والعقائدية والدينية وكان أخر تلك الظواهر الشاذة من هؤلاء الأعداء وليس نهايتها هى تأجيج وإشعال مظاهر الإسلاموفوبيا فى أمريكا والغرب وفى فرنسا حيث طالب بجهالة وأمية وعنصرية وعدائية بغيضة من خلال صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية كلاً من المدير السابق لمجلة " شارلى إيبدو " الفرنسية الساخرة فيليب فال ومعه العديد من الشخصيات السياسية المؤيدة والمرموقة فى فرنسا حيث طالبوا جميعاً بحذف آيات من القرآن الكريم، تدعو من وجهة نظره ونظرهم الخاطئة والمغلوطة والمنقوصة والعدائية والمشوهة لقتال اليهود والنصارى ومعاداة السامية فى فرنسا وقد بلغ عدد تلك الشخصيات التى أعلنت العداء والحرب على الله سبحانه وتعالى وعلى القرآن الكريم وعلى الإسلام والمسلمين وعلى جميع الأديان والعقائد والكتب السماوية300 شخصية كان أبرزهم الرئيس الفرنسى السابق نيكولاس ساركوزى، ورئيس الوزراء السابق إيمانيول فالس، والمغنى المعروف شارل أزنافور وغيرهم , من هنا فإننى أرى أن الرد الأمثل على تلك الظواهر الخربة والشاذة وهؤلاء الجهلاء والخرفاء والمشوهون فكرياً وعقائديا ودينياً والخارجون عن دائرة الأديان السماوية والمغيبون عن ديناميكية حركات الفكر والتنوير التاريخية والغائبون عن معرفة وحدة وترابط وتواصل وإمتداد سلسلة شجرة الأديان الإلهية والجاهلون عن فهم ومعرفة حقيقة وحصانة المقدس الدينى والإلهى وفى طليعة تلك المقدسات كتاب الله المقدس القرآن الكريم حيث أرى حتمية وضرورة إهمال وإنكار وإقصاء وتهميش وتحجيم وتقزيم تلك الظواهر الظلامية الخربة وهؤلاء الجهلاء والعدائيون للمقدسات الإسلامية والأديان الإلهية والحياة الإنسانية , علماً بأن حرية الفكر والرأى والإعلام يجب أن تقف عند حرمات ومقدسات وحصانة المعتقد الدينى والإسلامى وفى مقدمة تلك المعتقدات والمقدسات الدينية والإسلامية القرأن الكريم .
    إن القرآن الكريم هو كتاب الله المحفوظ بعلم الله وقدرته وإرادته وهو الكتاب المنزل من قبل الله الخالق المعبود مالك الملك والملكوت إلى جميع أهل السموات والأرض وإلى سائر المخلوقات أجمعين ليهدى الناس إلى العدل والحق المبين وإلى صراط الله المستقيم كما يدعو الناس والخلائق أجمعين إلى وحدانية وتوحيد الإله الأحد الفرد الصمد المنزه عن الشريك أو الوريث أو الولد كما يخرج الناس من ظلمات الجهل الفكرى والجهالة العقائدية إلى أنوار العلم والمعرفة والتوحيد والهداية الربانية , كما أن القرآن الكريم هو كتاب الله المقدس والخاتم والجامع لجميع الكتب والصحف والرسالات السماوية , كما أن القرآن الكريم هو الكتاب والدستور الجامع لتعاليم الإسلام وجميع الأديان السماوية الأخرى , كما أن القرآن الكريم هو كتاب الله الذى " لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد "ٍ , كما أن القرآن الكريم هو معجزة الله سبحانه وتعالى الدائمة والباقية لأهل السموات والأرض إلى يوم القيامة , كما أن القرأن الكريم قد رفع الله به أقوام قد أخذوا بتعاليمه وعلومه وقد وضع الله به أقوام أخرين قد تركوا علمه وعلومه وتعاليمه وراء ظهورهم , كما أن القرأن الكريم هو الذى بين لجميع أتباع الديانات والكتب والرسالات السماوية الأخرى كثيراً ممن أختلفوا فيه من العلم " إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ " وكذا علماً بأن القرأن الكريم فيه نبأ وخبر وعلم الأولين والأخرين , وعلم الأحياء والأموات , وخبر السماوات والأرض , وعلم الجنة والنار , وعلم الماضى وخبر الحاضر ونبأ المستقبل , وعلم وعلوم الشرائع والأديان السماوية الأخرى وغيرها , كما أن خلق الإنسان وخلق السماوات والأرض والأنهار والبحار والمحيطات والشمس والقمر والأفلاك والكواكب ومافيهن وما بينهن , كما أن خلق الحياة الدنيا والأخرة , كما أن جميع حركات الكون وسكناته وتعاقب الليل والنهار وتتابع الأيام والأعوام والعصور والقرون وتعاقب وإختلاف الأجيال والأمم والشعوب وتعاقب وتعدد وإختلاف اللغات والثقافات والحضارات وتفاوت معايير ومقاييس التقدم والحداثة والمعاصرة وغيرها , كما أن جميع مظاهر التقدم والأكتشافات العلمية المعاصرة والمذهلة وكذا المنتظر إكتشافها فى المستقبل المديد كل ذلك كان فى كتاب الله العزيز القرآن الكريم محفوظاً ومسطورا , وكذا علماً بأن أيات القرأن الكريم تدعوا إلى مواجهة ومجابهة ومحاربة كل متطرف وباغى ومعتدى وإرهابى وظالم وإن كان مسلماً , كما أن الحقيقة الأبدية الدامغة فى هذا الكون هى أن جميع مخلوقات أهل الأرض من البشر والإنس والجن والحيوانات والجماد والنبات وغيرها وكذا جميع مخلوقات أهل السماوات من الملائكة والمقربين منهم وكذا جميع المخلوقات الفضائية والكونية والفلكية الأخرى وغيرهم جميعاً لا يستطيعون تغيير أو تبديل أو حذف أية أو كلمة أو حرفاً من أيات وكلمات وحروف القرأن الكريم كتاب الله المقدس والمكنون والمحفوظ بقدرة وإرادة وعظمة الخالق الأعظم سبحانه وتعالى .
    دكتور مهندس / حسن صادق هيكل
    قمرونة – منيا القمح – الشرقية – مصر

  7. رداً على أعداء القرآن الكريم
    رداً على أعداء الله سبحانه وتعالى وأعداء رسول ونبى الإسلام والقرآن الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأعداء جميع أنبياء ورسل الله الكرام وأعداء القرآن الكريم وأعداء الإسلام وأعداء النصرانية واليهودية وأعداء جميع المعتقدات والأديان السماوية وأعداء البشرية وأعداء الحرية والديموقراطية والتعايش والسلام وأعداء الحياة وأعداء حركات التنوير وأعداء حرية الفكر وحرية المعتقد وهؤلاء الأعداء جميعاً عبر العصور وعلى إمتداد التاريخ وحتى يومنا هذا وفى المستقبل الأجل والمديد هم ظواهر شاذة من دعاة وأصحاب وكتاب وحركات وجماعات وقادة وأقلام وأعلام الخرف والتخريف والجهل والجهالة والعنصرية والصهيونية والكراهية والحقد والبغضاء والإنغلاق والكفر والشرك والإلحاد والأمية الفكرية والعقلية والعقائدية والدينية وكان أخر تلك الظواهر الشاذة من هؤلاء الأعداء وليس نهايتها هى تأجيج وإشعال مظاهر الإسلاموفوبيا فى أمريكا والغرب وفى فرنسا حيث طالب بجهالة وأمية وعنصرية وعدائية بغيضة من خلال صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية كلاً من المدير السابق لمجلة " شارلى إيبدو " الفرنسية الساخرة فيليب فال ومعه العديد من الشخصيات السياسية المؤيدة والمرموقة فى فرنسا حيث طالبوا جميعاً بحذف آيات من القرآن الكريم، تدعو من وجهة نظره ونظرهم الخاطئة والمغلوطة والمنقوصة والعدائية والمشوهة لقتال اليهود والنصارى ومعاداة السامية فى فرنسا وقد بلغ عدد تلك الشخصيات التى أعلنت العداء والحرب على الله سبحانه وتعالى وعلى القرآن الكريم وعلى الإسلام والمسلمين وعلى جميع الأديان والعقائد والكتب السماوية300 شخصية كان أبرزهم الرئيس الفرنسى السابق نيكولاس ساركوزى، ورئيس الوزراء السابق إيمانيول فالس، والمغنى المعروف شارل أزنافور وغيرهم , من هنا فإننى أرى أن الرد الأمثل على تلك الظواهر الخربة والشاذة وهؤلاء الجهلاء والخرفاء والمشوهون فكرياً وعقائديا ودينياً والخارجون عن دائرة الأديان السماوية والمغيبون عن ديناميكية حركات الفكر والتنوير التاريخية والغائبون عن معرفة وحدة وترابط وتواصل وإمتداد سلسلة شجرة الأديان الإلهية والجاهلون عن فهم ومعرفة حقيقة وحصانة المقدس الدينى والإلهى وفى طليعة تلك المقدسات كتاب الله المقدس القرآن الكريم حيث أرى حتمية وضرورة إهمال وإنكار وإقصاء وتهميش وتحجيم وتقزيم تلك الظواهر الظلامية الخربة وهؤلاء الجهلاء والعدائيون للمقدسات الإسلامية والأديان الإلهية والحياة الإنسانية , علماً بأن حرية الفكر والرأى والإعلام يجب أن تقف عند حرمات ومقدسات وحصانة المعتقد الدينى والإسلامى وفى مقدمة تلك المعتقدات والمقدسات الدينية والإسلامية القرأن الكريم .
    إن القرآن الكريم هو كتاب الله المحفوظ بعلم الله وقدرته وإرادته وهو الكتاب المنزل من قبل الله الخالق المعبود مالك الملك والملكوت إلى جميع أهل السموات والأرض وإلى سائر المخلوقات أجمعين ليهدى الناس إلى العدل والحق المبين وإلى صراط الله المستقيم كما يدعو الناس والخلائق أجمعين إلى وحدانية وتوحيد الإله الأحد الفرد الصمد المنزه عن الشريك أو الوريث أو الولد كما يخرج الناس من ظلمات الجهل الفكرى والجهالة العقائدية إلى أنوار العلم والمعرفة والتوحيد والهداية الربانية , كما أن القرآن الكريم هو كتاب الله المقدس والخاتم والجامع لجميع الكتب والصحف والرسالات السماوية , كما أن القرآن الكريم هو الكتاب والدستور الجامع لتعاليم الإسلام وجميع الأديان السماوية الأخرى , كما أن القرآن الكريم هو كتاب الله الذى " لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد "ٍ , كما أن القرآن الكريم هو معجزة الله سبحانه وتعالى الدائمة والباقية لأهل السموات والأرض إلى يوم القيامة , كما أن القرأن الكريم قد رفع الله به أقوام قد أخذوا بتعاليمه وعلومه وقد وضع الله به أقوام أخرين قد تركوا علمه وعلومه وتعاليمه وراء ظهورهم , كما أن القرأن الكريم هو الذى بين لجميع أتباع الديانات والكتب والرسالات السماوية الأخرى كثيراً ممن أختلفوا فيه من العلم " إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ " وكذا علماً بأن القرأن الكريم فيه نبأ وخبر وعلم الأولين والأخرين , وعلم الأحياء والأموات , وخبر السماوات والأرض , وعلم الجنة والنار , وعلم الماضى وخبر الحاضر ونبأ المستقبل , وعلم وعلوم الشرائع والأديان السماوية الأخرى وغيرها , كما أن خلق الإنسان وخلق السماوات والأرض والأنهار والبحار والمحيطات والشمس والقمر والأفلاك والكواكب ومافيهن وما بينهن , كما أن خلق الحياة الدنيا والأخرة , كما أن جميع حركات الكون وسكناته وتعاقب الليل والنهار وتتابع الأيام والأعوام والعصور والقرون وتعاقب وإختلاف الأجيال والأمم والشعوب وتعاقب وتعدد وإختلاف اللغات والثقافات والحضارات وتفاوت معايير ومقاييس التقدم والحداثة والمعاصرة وغيرها , كما أن جميع مظاهر التقدم والأكتشافات العلمية المعاصرة والمذهلة وكذا المنتظر إكتشافها فى المستقبل المديد كل ذلك كان فى كتاب الله العزيز القرآن الكريم محفوظاً ومسطورا , وكذا علماً بأن أيات القرأن الكريم تدعوا إلى مواجهة ومجابهة ومحاربة كل متطرف وباغى ومعتدى وإرهابى وظالم وإن كان مسلماً , كما أن الحقيقة الأبدية الدامغة فى هذا الكون هى أن جميع مخلوقات أهل الأرض من البشر والإنس والجن والحيوانات والجماد والنبات وغيرها وكذا جميع مخلوقات أهل السماوات من الملائكة والمقربين منهم وكذا جميع المخلوقات الفضائية والكونية والفلكية الأخرى وغيرهم جميعاً لا يستطيعون تغيير أو تبديل أو حذف أية أو كلمة أو حرفاً من أيات وكلمات وحروف القرأن الكريم كتاب الله المقدس والمكنون والمحفوظ بقدرة وإرادة وعظمة الخالق الأعظم سبحانه وتعالى .
    دكتور مهندس / حسن صادق هيكل
    قمرونة – منيا القمح – الشرقية – مصر

  8. رداً على المشككون فى كتاب الله عز وجل
    إن الرد على أكاذيب وتخريفات المضللون بأن القرآن الكريم ليس كلام الله عز وجل وليس فيه إعجاز بلاغى فإن الجواب المبين هو قول الله تعالى " وَإِنَّهُ لَتَنزيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ ۝ نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأمِينُ ۝ عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ ۝ بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ" , وقال الله تعالى أيضاً " (5) وَقَالُوا يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ (6) لَّوْ مَا تَأْتِينَا بِالْمَلَائِكَةِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (7) مَا نُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَا كَانُوا إِذًا مُّنظَرِينَ (8) إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9)" , وقال الله تعالى أيضاً " إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا (9)" , وقال الله تعالى أيضاً " وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَٰذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (27) قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (28)" , وقال الله تعالى أيضاً " حم والكتاب المبين إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين فيها يفرق كل أمر حكيم أمرا من عندنا إنا كنا مرسلين رحمة من ربك إنه هو السميع العليم رب السموات والأرض وما بينهما إن كنتم موقنين لا إله إلا هو يحيي ويميت ربكم ورب آبائكم الأولين بل هم في شك يلعبون" , وقال الله تعالى أيضاً " أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) " صدق الله العظيم , من هنا فإن القرأن الكريم ليس بكلام إنس و لاجن ولا شيطان ولا ملك ولا أي مخلوق أخر بل هو تنزيل وكلام الله وحده لا شريك له , كما أن جميع حروف وأيات وسور القرأن الكريم جميعها هى إعجاز بلاغى ولغوى وعلمى وغيبي لجميع البشر والمخلوقات جميعها , فقد اعلنت وكالة ناسا الفضائية الأمريكية مؤخراً عن إكتشاف إعجازى مذهل وهو أن الصور الفضائية لسطح وجولوجيا القمر قد بينت بالتأكيد المبين بأن القمر قد إنشق ثم إلتحم فى زمن من الأزمان وعصر من العصور وإنشقاق القمر كان هو معجزة النبي محمد صلى الله عليه وسلم لكفار قريش وهذا ما خبر عنه القرأن الكريم منذ ما يزيد عن 1500 عام حيث قال الله تعالى " اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ (1)" صدق الله العظيم , ومن معجزات الله تعالى هى خلق النجوم حيث يخلقها الله من دخان السماء وبعد انتهاء وفناء هذه النجوم تتحول الى دخان فى السماء وبعض هذه النجوم الفانية ذات الإلكترونات السالبة والبروتونات الموجبة والكثافات الفائقة تطلق موجات رادواوية وتصنع نبضات وطرقات فى السماء سماها علماء الفضاء والفلك الغربيون بالنجوم النابضة أو الطارقة وهذا ما ذكره الله تعالى فى القرأن الكريم " وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ * النَّجْمُ الثَّاقِبُ " صدق الله العظيم , وهذه المعجزات والإعجازات الخارقة وغيرها الكثير والتى لاتحصى ولاتعد تبرهن جميعها على وجود الله عز وجل وأن القرأن الكريم هو كلام الله عز وجل .
    دكتور مهندس / حسن صادق هيكل
    قمرونة – منيا القمح- الشرقية – مصر

  9. رداً على المشككون فى كتاب الله عز وجل
    إن الرد على أكاذيب وتخريفات المضللون بأن القرآن الكريم ليس كلام الله عز وجل وليس فيه إعجاز بلاغى فإن الجواب المبين هو قول الله تعالى " وَإِنَّهُ لَتَنزيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ ۝ نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأمِينُ ۝ عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ ۝ بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ" , وقال الله تعالى أيضاً " (5) وَقَالُوا يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ (6) لَّوْ مَا تَأْتِينَا بِالْمَلَائِكَةِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (7) مَا نُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَا كَانُوا إِذًا مُّنظَرِينَ (8) إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9)" , وقال الله تعالى أيضاً " إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا (9)" , وقال الله تعالى أيضاً " وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَٰذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (27) قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (28)" , وقال الله تعالى أيضاً " حم والكتاب المبين إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين فيها يفرق كل أمر حكيم أمرا من عندنا إنا كنا مرسلين رحمة من ربك إنه هو السميع العليم رب السموات والأرض وما بينهما إن كنتم موقنين لا إله إلا هو يحيي ويميت ربكم ورب آبائكم الأولين بل هم في شك يلعبون" , وقال الله تعالى أيضاً " أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) " صدق الله العظيم , من هنا فإن القرأن الكريم ليس بكلام إنس و لاجن ولا شيطان ولا ملك ولا أي مخلوق أخر بل هو تنزيل وكلام الله وحده لا شريك له , كما أن جميع حروف وأيات وسور القرأن الكريم جميعها هى إعجاز بلاغى ولغوى وعلمى وغيبي لجميع البشر والمخلوقات جميعها , فقد اعلنت وكالة ناسا الفضائية الأمريكية مؤخراً عن إكتشاف إعجازى مذهل وهو أن الصور الفضائية لسطح وجولوجيا القمر قد بينت بالتأكيد المبين بأن القمر قد إنشق ثم إلتحم فى زمن من الأزمان وعصر من العصور وإنشقاق القمر كان هو معجزة النبي محمد صلى الله عليه وسلم لكفار قريش وهذا ما خبر عنه القرأن الكريم منذ ما يزيد عن 1500 عام حيث قال الله تعالى " اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ (1)" صدق الله العظيم , ومن معجزات الله تعالى هى خلق النجوم حيث يخلقها الله من دخان السماء وبعد انتهاء وفناء هذه النجوم تتحول الى دخان فى السماء وبعض هذه النجوم الفانية ذات الإلكترونات السالبة والبروتونات الموجبة والكثافات الفائقة تطلق موجات رادواوية وتصنع نبضات وطرقات فى السماء سماها علماء الفضاء والفلك الغربيون بالنجوم النابضة أو الطارقة وهذا ما ذكره الله تعالى فى القرأن الكريم " وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ * النَّجْمُ الثَّاقِبُ " صدق الله العظيم , وهذه المعجزات والإعجازات الخارقة وغيرها الكثير والتى لاتحصى ولاتعد تبرهن جميعها على وجود الله عز وجل وأن القرأن الكريم هو كلام الله عز وجل .
    دكتور مهندس / حسن صادق هيكل
    قمرونة – منيا القمح- الشرقية – مصر

  10. 🙁 قَاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ ) و للتذكير هذه من اخر الايات التي نزلت و نسخت ما قبلها من ايات السلم و مفهوم الجزية انها تاخذ فقط من اهل الكتاب و الماجوس ام الاخرين اما الاسلام او القتل فداعش هي الاسلام الحقيقي

  11. ( ما لا يعرفه المسيحيون عن كتابهم المقدس)  ١- الارهاب في المسيحية : أشعياء ١٦/٦٦ (الان الرب بالنار يعاقب وسيفه على بشر ويكثر قتلى الرب) . ارميا ١٠/٤٨ (ملعون من يمنع سيفه من الدم ) . صموئيل الثاني ٣١/١٢ (وأخرج الشعب الذي فيها وضعهم تحت مناشير ونوارج حديد وفؤوس) . ( بالسيف يسقطون ، تحطم أطفالهم ، والحوامل تشق) سفر صموئيل الأول الاصحاح 15(اقتل رجلا وامرأة ، طفلا ورضيعا ، بقرا وغنما ، جملا وحمارا) سفر هوشع الاصحاح 13(فاضرب جميع ذكورها بحد السيف) الاصحاح ٢٠ العدد ١٣ (فلا تستبق منها نسمة) سفر التثنية الاصحاح ٢٠ العدد ١٦ (طوبى لمن يمسك أطفالك ويضرب بهم الصخرة) مزمور ٩/ ١٣٧ وفي لوقا ١٩/ ٢٧ ( وأما أعدائي أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي ) وفي التثنية (فان اجابتك الى الصلح وفتحت لك ، فكل الشعب الموجود فيها يكون لك للتسخير ، ويستعبد لك) سفر التثنية الاصحاح ٢٠ العدد ١١ . اذا أعجبته امرأة في السبي فماذا يفعل (فحين تدخلها الى بيتك ، تحلق راسها ، وتقلم اظفارها ، وتنزع ثياب سبيها) التثنية ٢١ / ١٣    وعندهم من لم يؤمن بالعهد القديم فهو كافر ، ففي انجيل متى الاصحاح ٥ العدد ١٧ (لاتظنوا أني جئت لأنقض الناموس أو الأنبياء ، ما جئت لأنقض بل لأكمل) وقد أجمعت الكنائس على ذلك   .     وكمثال تطبيقي معاصر ما فعلته مليشيا منظمة الرب النصرانية بأفريقيا الوسطى . وما فعله الصرب في البوسنة ٢- يصفون الههم بالظالم حينما يقولون بأنه حملهم خطيئة أبيهم آدم ، ثم يصفونه بالخروف وبأنه أهين بل قتل وصلب ليغفر لهم، فهل عجز أن يغفر لهم دون أن يهين نفسه ؟ ومن كان يدبر العالم حين موته واستقل بذلك حري بأن يعبد وحده ، وأما عيسى عليه السلام فهو إنسان مرسل من الله كما في إنجيل يوحنا ( ٨/ ٤٠) (ولكنكم الآن تطلبون أن تقتلوني ، وأنا إنسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله)            ٣- الجنس في الكتاب المقدس: كما في سفر نشيد الانشاد ، وسفر حزقيال الاصحاح ٢٣ فهل هذا كلام يقوله إله ؟
       ٤- مكانة المرأة في المسيحية : كانت أم المسيح تعمل في توزيع الخمر على رجال بني اسرائيل لتنفق عليه ، وكان المسيح يعاملها بجفاء ، فيقول لها : (مالي ولك يا امرأة؟) (انجيل يوحنا 4/2)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق