مفكرون

من الصديق الاديب الشاعر محمد زهرة الكلاب آلهة الوفاء، متى يرتقي بعض البشر

من الصديق الاديب الشاعر محمد زهرة

الكلاب آلهة الوفاء، متى يرتقي بعض البشر لهم
روى لي صديقي أنه عندما شاخت الكلبة التي تعيش معهم في المنزل ، قرروا التخلص منها
وضعت بسيارة وتم رميها في بانياس …..
عند المساء التي هم متحلقون حول مائدة
العشاء ، فجأة دفع الباب ووقفت على العتبة
تستعرضهم واحدا واحدا ، ووجها لوجه ، بعينين دامعتين ………………………….
شعروا بالخجل الشديد ، وأحسوا بتوبيخ الضمير ، حاولوا إدخالها لتأكل ، بعد أن قطعت كل هذه المسافة لكنها لم تقبل أبدًا ، وغادرت بعد فترة تأمل حزين ……………..
في اليوم الثاني عثر على جثتها على بعد أميال من البيت وقد ماتت من القهر ، لم يتحمل قلبها وعقلها هذا القدر من الخيانة
في الغالب ماتت من شدة التعب والجوع لأنها
رفضت الطعام وقررت الإنتحار ……….

  سمير علي جمول | منقول مع أعجابي وحبي وتأييدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق