مفكرون

أحمد علام الخولي | الأوربيون كمؤسسات دينية وكدول إعتذروا بلا إلتفاف وبكل صراحة عن محاكم التفتيش

الأوربيون كمؤسسات دينية وكدول إعتذروا بلا إلتفاف وبكل صراحة عن محاكم التفتيش وأدانوا باباوات العصور الوسطى دون مبررات لأنهم أرادوا بداية صحيحة لمجتمعاتهم مع ذاتها ومع العالم -ولكن الأزهر حين نكشف إجرام فكر أحدهم كإبن تيمية يقول إنه إبن عصره وتاريخه أو له ماله وعليه ماعليه – لنتمتم رحمه الله – ولكن بات هذا لا يجدى فهتلر وبن لادن و أبوبكر البغدادى أبناء عصرهم أيضا

  اياد شربجي | من مجرد ردود على كتابات

Ahmed Allaam Elkholy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق