التنمية البشرية

العقل دين | اكثر مغالطة منطقية منتشرة اليوم هي “كيف تصدق ان الكون صدفة ايها

العقل دين

اكثر مغالطة منطقية منتشرة اليوم هي “كيف تصدق ان الكون صدفة ايها الملحد؟”

اسوأ ما في هذه المغالطة هو ان السائل يستنتج من عجزه عن فهم وجود الكون في ربه هو بكل عيوب دينه و سخافة رسالته و نقص حجته هو الخالق ، حتى لو افترضنا وجود خالق لماذا يستنتج المؤمن انه ربه هو؟ لان هذا ما وجد عليه آباءه. 

ثم كيف تكون ذلك الخالق؟ القول انه خارج الزمن ليس اجابة على العكس اذا كان الخالق خارج الزمن اذاً لم يحدث تغييرات في البعد الذي يعيش فيه ذلك الخالق فكيف تكون؟ ثم كيف يبعث خالق خارج الزمن برسائل اسيرة عصرها و زمانها؟ 

بالنسبة لأمثلة "لو انفجر مصنع حديث هل ستنتج سيارة؟" و هل تظن فعلاً ان الملحد يظن ان هذا ما حدث؟ 

قانون الملحدين يستتفه فكرة وجود اله لبعض الاسباب المذكورة اعلاه اضافة الى اسباب منطقية وعلمية و اخلاقية ، الغالبية لا يعرف الكثير عن كيفية وجود الكون و هذا ليس عيبا فليس كل شخص مطلوب منه أن يكون عالم في كل شيء فقط ليرفض رب الدين اللامنطقي ، هناك اسباب كثيرة جداً لرفض ذلك الرب دون الحاجة الى اي علوم. 

الى الان لا يوجد اجابة مؤكدة عن كيفية بداية الزمكان لكن المحاولات العلمية للاجابة موجودة انما معظمها اعقد من ان يفهمها العامة ، هناك اجزاء كاملة من الوجود و الحياة تم تفسيرها و فهمها تماما ، هذا شيء طبيعي ان فهم العلوم المعقدة ليس للجميع ، ذلك لا يعني ان عجزك عن فهم تلك الامور يعني ان تصدق الاجابات الغيبية الدينية التي تقدم دون اي دليل سوى التبعية لاساطير الاولين. 

ساتناول حيثية واحدة كمثال ، نحن نفهم وجود الاجرام السماوية و المجرات كآلية عشوائية فقد شهدنا تكون نجوم و انفجارها و يوجد آثار اصطدام مجرات ، ما الفكرة من هذه العشوائية اذا كان كل ذلك بتقدير قوة عاقلة؟ مجرات اكبر من مجرتنا تصدم مجرات و نجوم تدمر نجوم و ثقوب سوداء تبتلع نجوم عملاقة و كل ذلك من اجل ان يأتي كتاب يقول لك القوة العاقلة وراء كل ذلك ستشويك الى الابد اذا لم تصدق كلام الكتاب بلا دليل؟ 

# سيف_العقل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى