مفكرون

اسامة عيسى | الدولة تتعرض لضغط شديد لفتح المساجد، وأصحاب تلك الدعوات يتحججون ان الاسواق قد

الدولة تتعرض لضغط شديد لفتح المساجد، وأصحاب تلك الدعوات يتحججون ان الاسواق قد فتحت لم لا تفتح المساجد!؟، والبعض لديهم نظريات عديدة للمؤامرة أحدها ان الدولة تحارب الاسلام في الخفاء.
الاسواق والصيدليات، ان لم تفتح سيجوع ويمرض وربما يموت الناس، اما المساجد (ومعها المراقص والكافيهات والمهرجانات والمؤتمرات) فإغلاقها لن يؤثر على أحد، قارنوا بشيء من العدل والحكمة والتفكير أرجوكم.
انظروا الى هذا الطرح في الصورتين أدناه مثلا:
-هذا الدكتور يدعو بشكل واضح الى الانتحار الجماعي، ويعترف بذلك ويقول اننا سنفعل ذلك في سبيل الله.
– يتحدث بشكل عنصري ومقزز عن غير المسلمين ، فيقول "نرميهم في جهنم"
– هذا الشخص دكتور شريعة في جامعة اليرموك، ينشر الفكر المتطرف بين الشباب والبنات دون رقيب ولا حسيب وكثيرون مثله، الفكر الكاره للآخر والارهابي والمتطرف كنا ندرسه في الجامعات على أساس انه فكر ديني مقدس.
– إن الدين نفسه يقول لنا ان نصلي في أي مكان فكلها لنا طهورا، ويقول ايضا ان صلى شخصين فقط فتحسب لهما صلاة جماعة، ألا ترى الأمر أبسط وأنت تعقده !! ألا تعلم انه في الدين الاسلامي، حفظ النفس مقدم على حفظ الدين؟؟
-علينا ان ننظر الى حقيقة الامر ونستشعر الخطر من نشر مثل هذا الفكر، التعليم من أهم ما يجب أن نلتفت إليه، عقولنا وأفكارنا في خطر، حمى الله الاردن والإنسانية جمعاء وثبت علينا العقل والدين بس.

  اياد شربجي | بدول الخليج / الكويت ، بالدول اللي بتحترم حالها بقا سيدي هي اسمها



اسامة عيسى | ناشط مجتمعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق