صحافيون

وضاح اليمن | إلى أول سور صلبت عليه أحلام العدو وآخر قلعة كانت سندا لنا


إلى أول سور صلبت عليه أحلام العدو وآخر قلعة كانت سندا لنا
إلى العميد الركن عدنان الحمادي.

كلمات/ ماجد الجعفري
=============================

خانوك يا بن الماء
يابن البسمة الأولى على وجه الكرامة…
وتآمروا
كي يهدموا سور المدينة
بابها المصنوع من
فخر القيادة والزعامة…
جرحوا الضياء بمقلتيك
وحاولوا إطفاء قلبك
إنما…
قد صار ضوءك خالدا فينا إلى يوم القيامة…
حصروك غدرا
فاتسعتَ بفكرنا
مثل اتساع المجد
والفخر المعتق بالمعزة والشهامة…
عدنان
ياشرفا تخلّد باسما
في كل هامة…
يا أيها السور الذي
شُنقت على يده الإمامة…
يا أيها الأسد الذي
ارتعشت لزأرته الجبال
من الضباب إلى تهامة…
يا أيها الوطن الذي
يممت وجهك نحو قاتلنا
فخانتك الأكف من الوراء
ونفذ الحقد انتقامه…
قتلوك أخوة يوسفٍ
لما منحتهم السلامة
حقدا عليك
على النبوة والوسامة!!!

يتبع…



وضاح اليمن | صحفي يمني

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: buy actavis promethazine codiene cough syrup online without prescription

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى