صحافيون

عزت مصطفى | الذي يشتي يسب الإخونج ويقول عنهم (أصحاب 2011)، هذي


الذي يشتي يسب الإخونج ويقول عنهم (أصحاب 2011)، هذي مش سبة يا حمار، هذا اسم دلع.
أولاً 2011 مش حق الإخونج، صحيح أن الإخونج سرقوها لكن مش أي حد يسرق شيء فمعناه أنه أصبح حقه.
الإخونج تنظيم إرهابي وأنت حين تقول أن 2011 حقهم معناه أنك تنقلهم من كونهم جماعة إرهابية إلى مصاف النضال السلمي عشان كذا نقول لك هذي مش سبة هذا اسم دلع.

الخلاصة: الإخونج محظوظين فهناك عفاشيين واشتراكيين وناصريين يخدموهم بغباء، و(ياسعم) يعارضوهم.

الخلاصة الثانية أن الذي يقول أن 2011 حق الإخونج (على اعتبار أنه يسبهم)، يخدمهم بنفس أسلوب: أنا مش منهم لكن أحبهم.

على تويتر

[elementor-template id=”84″]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى