مفكرون

أحمد علام الخولي | الحظر ياريس إحنا شعب مش واعى ولا مسئول ولا حكيم وقليل التصرف وعشوائي وسلفى

الحظر ياريس
إحنا شعب مش واعى ولا مسئول ولا حكيم وقليل التصرف وعشوائي وسلفى ومغيب ومجهل.. المتعلم فينا زى جاهلنا ودى نماذج ياريس من واقعنا
– مختار جمعه وزير الاوقاف مقدرش يقفل الجوامع لحد الازمة متعدى وراح افتتح 8 مساجد أول امبارح وحصل تجمعات غير طبيعية والنهاردا وهو بيخطب على الهوا ياريس قال لن ينقص المرض عمر إنسان يعنى بيشجعهم يتحدوا كورونا والناس ياريس زى مانت عارف ورغم انه طلع بيان قفل للجوامع من اسبوع لكن خاف من الطيب زى مانت عارف برضه ياريس
– اعضاء مديرية صحة أسيوط حبوا يوعوا الناس بخطر كورونا راحوا عملوا مسيرة قعدت نص يوم تجوب الشوارع ينضم ليها الأهالى متخيل ياريس يعنى لو واحد مصاب كانت أسيوط بقت إيطاليا ياريس
– رافائيل أسقف وسط البلد قال زى مالدولة هتاخد احتياطاتها احنا هناخد احتياطاتنا ونزود التناول لانه هيشفى من الفيرس بيخلط الايمانى الروحى بالمادى ياريس واتنين من كهنتنا بولايتين امريكتين وواحد بالسويد هم واللى بيتناولوا اتصابو ياريس واليوم السابع نشرت كلام ديفيد أسقف نيويورك وزى مانت عارف برضه ياريس اخوانا الأرثوذكس مدخلين الامور فى بعض ..
– الحج ياسر رشاد بأسوان اول امبارح عمل مولد صورته تحت ياريس ومسك الميكروفون وسط الاف البشر قالهم ليلتنا بلمتنا مصونة من فيروس الكورونا ..
– شوارع العتبة من ساعه فى الصورة اهيه اخوانا اللى طالعين من الجامع واللى طالعين من القداس طالعين شبعانين روحيا وانا مبسوط لكن كورونا فيرس أعمى مبيفرقش ياريس وربنا يستر الليلة دى ياريس
ياريس .. فانقذ مصر بالحظر ياريس لحسن احنا 101 مليون وحالتنا الصحية على قدها وامكانياتنا المادية على قدها ومستوى وعينا على قده ولو كم مية حالة هنتخطى ايران وايطاليا لا قدر الله ..

  حامد عبدالصمد | Genauso wie während der Flüchtlingskrise ist die Gesellschaft heute in vier






Ahmed Allaam Elkholy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق