منظمات حقوقية

الحراك النسوي | بيان تضامني مع والد الطفلة المختطفة منى أحمد عبدالقادر


٤ مايو ٢٠٢٠ ، اليمن: تدين شبكة التضامن النسوي جرائم خطف النساء والأطفال في صنعاء.

حيث اختطفت الطفلة / منى احمد عبدالقادر العراقي (13 عام) من امام منزلها في حي (قاع القيضي) مديرية سنحان التابعة لمحافظة صنعاء ، يوم 31 مارس 2020 في وضح النهار الساعة ١١ صباحا.

    وتابع والد المختطفة مجريات الأمر مع "قسم شرطة القيضي" في مديرية سنحان بعد ذلك من جريمة الخطف عبر كاميرات الرقابة التي التقطت احداث الخطف. وتم رصد وتحديد هوية الخاطف واصدار أمر قسري بضبطه ولكنه فر إلى محافظة إب ومن ثم إلى محافظة تعز ولاحقه الأب من محافظة إلى أخرى وتابع الاقسام والمباحث الجنائية. 

وبتاريخ ٢٤ أبريل ٢٠٢٠ تم القبض على المتهم ع.ب. وزجه في السجن وقد اتضح انه متهم بالخطف وتجارة الاعضاء وبيع المخدرات ، ولم تستطع القوات الأمنية إلى اليوم من انتزاع اعتراف منه عن مصير الطفلة ويقبع والدها متألماً ينتظر عودتها. 

إن على السلطات المحلية وجماعة الحوثي التعامل بجدية مع هذه الجريمة الخطيرة والتي تشير إلى وجود جرائم منظمة للاتجار بالبشر واعضائهم والأطفال. 

وعليه: <br /> 1- نطالب السلطات المحلية وجماعة الحوثي على أن تقوم بالمسؤولية المناطة بهم في توفير الأمن والحماية لسكان المناطق الخاضعة لسيطرتهم.<br /> ٢- نطالب الجهات الامنية في تعز ان تقوم بواجبها في هذه القضية ، دون تقصير او تخاذل في كشف هذه الجريمة للرأي العام. <br /> ٣- نطالب الجهات الامنية في تعز انتزاع اعتراف الخاطف حول مصير الطفلة المختطفة واعادتها الى والدها باسرع وقت. وإحالة الخاطف إلى القضاء مع إنزال أقصى العقوبات والقبض على كل من شاركه بالجريمة وجميع من تستر عليه وعلى هذه الجريمة الدخيلة على المجتمع اليمني ، حتى أنهم عبرة لكل من تسول له نفسه بارتكاب هكذا جريمة.<br /> 4- نطالب الحكومة الشرعية تحمل مسؤوليتها في حماية رعاياها وأيضا النساء وتقديم التعويض والجبر المادي لوالد لما تعرض له والد الطفلة وابنته. 

واخيرا ندعو الله ان تعود الطفلة منى سالمة الى احضان والدها ونشد على أزره في هذا المصاب الجلل. 

للمزيد من المعلومات استمعوا الى شهادة الأب: <a target="_blank" href="https://facebook.com/YeFeministVoice/posts/4296006687091733?__xts__%5B0%5D=68.ARAn4HKm9pW2IhLC7d6oO6a41yTnoJy03_3sf3LZht9JX3WPYvvTe4Js5HkKSody9jIYZZINa6kL1vfI4hh7LwYdLqnl0G73hOF37_r-l2URNdkfIhehfXVmY50YEEEN7I1xwqwwjj0JWmA9NoOHSo-CRzFGT2JJcl6MOnHn7ZKA_zU4N26uewfdYYWj4k6765b1dw5rGzWvEc6wxEKsRu40SZJbNtvhfB97wlVpmNY6DZozttLD-xoamJHs7UySQoopJEX3MrFm6Aa0c3nlaNEExR5olRkniIxyLchKdRliwVIC00cYsa8fPTMcsIl7sXes6nTsE9eBp7mHP-O0iilzcpZco4m4FT-Ui6_ASNFFfioZpxXDctSx6DEhrodRFLwWTvdNr7HYcGi4UAL_4psxNs0D3pkhmB2IuGVJiWCv1iXTN503RQCRq35pWqRPsxmkxxU6nzYHxg7wddmMpBg0JTVf-LwH-WpuG3wp_f_boR_YvhhcUocycQ&__tn__=KH-R" rel="noopener noreferrer">https://www.facebook.com/3058968940795520/posts/4296006687091733/؟vh=e&d=n</a>

صادر عن شبكة التضامن النسوي


على تويتر
[elementor-template id=”127″]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى