حقوقيون

هند قطران | في وضع الحرب تزايدات اعداد الفتيات المختطفات من بينهم فتيات

هند قطران


في وضع الحرب تزايدات اعداد الفتيات المختطفات من بينهم فتيات بعمر التسع السنوات والثمان السنوات. الى جانب نساء.

علما ان هذه الحالات متواجده ايضا في فتره السلم فما بالكم في فتره الحرب والانفلات والعبث المصاحب لفترات الحرب.

ولاننا في مجتمع دائما يجلد الضحية. ومجتمع دائما نظرته سيئة للمرأة حتى لو كانت طفله.
ابتداء من الاشخاص التي مهمتهم حفظ الأمن في البلد الى الاسرة الى المجتمع.

الفتيات الاتي تم اختطافهن يتم تضييع وارتكاب جرم اضافي بحقهن مره بالسكوت عن حقهن ومره اخرى باتهمهن هن ..

لانه اذا حاولت الاسره عمل بلاغ في قسم الشرطه يكون رد فعل القائمين عليه بدلا من عمل محضر والبدء في البحث عن المختطفه ومحاسبة المختطفين.
يقومون باهانه اسرة الفتيات واطلاق احكام مسبقه متهمين فيها اخلاق الفتاة او المرأة ومشككين بانه تم اختطافها..

واذا حصل تم التطرق لاختطاف الفتاة في وسائل التواصل الاجتماعي . يطلع الشعب المستشرف يسب اهل الفتاة ويسب الضحية ويطلق عليها ابشع انواع السب والشتم والتهم الى ٠الى جانب كلام الجيران!

منهم من يقول تكون الان مخزنه مع صاحبه.
والي يقول اكيد هربت مع صاحبها ..
والي يقول اصلا ليش خرجت او ليش تروح تدرس او تشتغل … الخ.

حتى وهي طفله بعمر التسع السنوات تلاحقها هذي التهم لانه لا غرابه في مجتمع يؤيد زواج القاصرات ان ينظر للطفله المختطفه بانها اداة للجنس وانها هربت مع حبيبها وتكون مخزنه معه.

فالى متى بتظل النظره المجتمعية للمراة بهذا الشكل.
والتي انتجت العديد من المشاكل منها التحرش والاغتصاب وزواج القاصرات وزياده نسب الاختطافات وقتل النساء والفتيات واستغلالهن بعده اشياء.

المستشرفين واصحاب عقلية الانكار والدفاع عن هذا المجتمع الان بيطلعوا يتفلسفوا هذه المشاكل مش موجوده في مجتمعنا. وكأن المرأة اذا طلعت تتكلم عن ما يحصل لها بيحترموا ذلك مش حيجلدوها ويتهموما هي ومن يقف معها ويسكتوا اصواتهن ويجعلوهن صيد سهل لكل مجرم ومستغل.

انتم احد الشركاء في تفاقم هذه المشاكل في مجتمعنا وتزايدها وبقائها في الباطن دون اظهارها وبالتالي عمل معالجات لهذه المشاكل.

#المختطافات_اليمنيات.

هند قطران | ناشطة حقوقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق