حقوقيون

وفاء الجوفي | اهتز قلبي و دموعي ما وقفت – عدن تغرق

اهتز قلبي و دموعي ما وقفت – عدن تغرق
أربع فيديوهات كسرت نفسي – صوت الطفلة و هي تستغيث لوقف المطر و الطفل الرضيع الذي وجدوه تحت سيارة و الرجل الذي أنقذوه وهو يمشي على كرسي متحرك و رجل ثاني انقذوه لما أخذه السيل و العجوزة الي انقذها الشباب و غنوا لها معليش يا حجة . لما متى هذا العبث بأرواح الناس و حقهم في حياة كريمة ؟ مشهد تهتز له الإنسانية كلها- من يجرؤ على تقديم استقالته من المسؤولين- وضع عدن كارثي مش من اليوم – المطر فقط عرى الحقيقة- صراع حكومة الشرعية الي تعيش بفنادق الرياض و المجلس الانتقالي و الأحزمة الأمنية الي تحركهم الإمارات يدفع ثمنه المواطن المحروم من حقه العيش ب أمان و محروم من الخدمات الضرورية و الاستقرار و الأهم من كرامته كإنسان- أوقفوا هذه المهازل- لما متى- عاد كورونا ما انتهى العالم من كوارثه- والي حصل اليوم يزيد من خطورة الفيروس- و المنخفض الجوي مستمر كمان لبكرة- استحوا قليل من الم الناس -تواضعوا قليل لهذا البؤس و كونوا ادميين و لو لمرة واحدة في حياتكم- اتركوا مناصبكم عشان الناس تحترمكم طالما و انتم عاجزين عن تقديم أي شيء- حولتوا عدن من عروس الجزيرة لمدينة مكسورة تحت نعال الفقر و العوز و الظلم و الإفلاس- عدن لا تحتاج إلا لناس تحبها بصدق و تخدمها – و فيها كثير شفناهم اليوم أبطال يفدوا بحياتهم عشان غيرهم ما يموت- عدن خيرها فيها فلا تعبثوا مع طيبة أهلها.

videovideovideovideo

وفاء الجوفي | ناشطة حقوقية وسياسية

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: 5 Simple Steps To Creating Growth With A Gaming Website

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى