كتّاب

أحمد عرفات | – ليه خلع الحجاب مش حُرية شخصية :…


– نهال كمال. من حوالي 5 سنوات زي إمبارح. قررت إنها تخلع الحجاب. لأنها كان عندها إيمان تام إن البشر أحرار وكده بس طبعاً لأن الحُرية في الحجاب بتكون لما يتلبس بس. أتعرضت للضرب والإهانة ووشها كان عامل زي مأنتم ما شايفين كده .. وده كله لأنها اختارت تعيش حُرة وزي ما هي حابة .

  • نهال لما نزلت الصورة دي. حصل تعاطف كبير معاها .. ولكن أضعاف التعاطف ده. كان كلام قبيح وسلبي في الكومنتات .. وإن اللي حصل (رجولة من أهلها). وإن (تسلم أيديهم). وإنها (فاسقة). وكأن ربنا هيبص لواحدة قلعت أو لبست الحجاب ! وأكن التدين كله مقصور على (قطعة القماش) .. وأكن الطريق لربنا هيكون صالح أكثر (بقطعة القماش) وطبعاً وجود أو عدم وجود قطعة القماش مش طريق لربنا .

  • الصورة الثانية لنهال من فترة صغيرة. بعد ما عاشت حياتها وقررت الاستقلال بذاتها وكيانها .. بعد ما ساعدت بنات كثير إنهم يقدروا يواجهوا أهلهم والمجتمع .. بعد ما كانت شجاعة وتبين أقد إيه في عنف تجاه المرأة بالمجتمع بل في كل بيت مصري. وأقسم ليكم إن عدد الرسائل اللي بتيجي لي كل يوم من بنات فيها قصص حرفياً (مرعبة). وحرفياً تخلي أي إنسان يشوف إن الحُرية بتتجزأ هنا بشكل عجيب !

  • 90 % من بنات مصر بيتم إجبارهم على الحجاب من وهما أطفال. 90 % من بنات مصر بيتعرضوا للتعنيف الجسدي أو اللفظي لو قرروا إنهم يخلعوه. 90 % من بنات مصر عارفين إن (لبسه حُرية. خلعه اضطهاد).

– نهال وكل اللي زي نهال أبطال. مش عشان خلعت الحجاب ده مش إنجاز. عشان قررت تعيش زي ما هي عايزة تعيش حُرة في شكلها ولبسها . ❤️



أحمد عرفات | كاتب علماني

احمد عرفات

- شاب علماني ، وأرى وأملك أيمان تام أن الأمم لا تتحرر ولا تتنور إلا بالثورة الفكرية .. فلنعمل جميعاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى