منظمات حقوقية

الحراك النسوي | ماذا تعني الاستمالة الجنسية او الاستدراج الجنسي ….

<

div dir=”rtl” class=”_5wj-“> “الاستدراج”
الاستمالة هي العملية التي تكتسب فيها المفاهيم الجنسيه ثقة الأطفال أو المراهقين أو البالغين ذوي الاحتياجات الخاصة و القابلين للاستغلال للأغراض جنسية.
المفترسين الجنسيين يستهدفون الضحية أولاً ، ثم يؤمنون طريق الوصول إلى الضحية و ثم يعزلونها من أي عوامل خارجية عاطفية أثناء اكتسابهم ثقة الضحية الكاملة. وأخيرًا ، يبدأ الاتصال الجنسي الذي يمكن أن يكونوا من التلصص إلى الاغتصاب و دائمًا ما يقنعون ضحاياهم بإخفاء العلاقة و يوهمونهم يمكن أن يحدث هذا عبر الإنترنت ، أو شخصيًا.

يتعرض الأطفال للاعتداء الجنسي أكثر من أي مجموعة عمريا اخرى ، حيث ان الاخصائيات تقول ، حالة حالة واحدة بين كل خمس فتيات وولد واحد بين كل ستة أطفال ضحايا للاعتداء الجنسي على الأطفال دون ال 18 عامًا. أكثر من نصف الجناة هم من أفراد الأسرة ، وأقل من 25٪ فقط من الغرباء. 

????الغرض من الاستمالة هو:

- التلاعب بتصورات و ادراك الطفل حول ارائه بالكبار الذين حوله.

- للتلاعب بمشاعر الطفل ليصبح مشاركًا و متعاونًا ليقلل من احتمالية فضح المفترس الجنسي و يزيد من احتمالية عودة الطفل بشكل متكرر إلى الجاني.

- لتقليل احتمالية تصديق اي احد للطفل إذا قام بفضح الجاني.

- لتقليل احتمالية فضح العنف الجنسي الموجه للطفل.

غالبًا ما يكون مرتكبو هذا الاعتداء الجنسي معارف أو أفراد عائلة أو أعضاء موثوق بهم في المجتمع بحيث أنهم يستغلون مكانتهم وديناميكية منصبهم و قوتهم لكسب ثقة الضحية والتلاعب بمشاعرها بسرية.

هناك مؤشرات يجب على العائلة و المقربون من الفئات التي يجب أن تكون على علم بها ، والتي تشمل: الكبار الذين يلعبون مع الأطفال ألعاب تتضمن لمس الأعضاء الخاصة ؛ البالغين الذين يناقشون المحتوى الجنسي الصريح مع الأطفال ؛ والكبار الذين يشترون هدايا للأطفال وهم بناء الثقة ومشاعر الأمان والتقدير .

في كثير من الأحيان ، يستخدم المفترسون الجنسيون قوتهم لسد حاجة عاطفية لضحاياهم ، مما يجعل الضحاية يرضخون للمفترس و يجعلهم عرضة للانتهاك الجنسي. في حين أن الآباء قد يحدثون أطفالهم عن اخطار التحرشات الجنسية و التواصل غير الملائم أو اللمس من الغرباء ، لكن للأسف ، الخطر لا يأتي دائما من الغرباء. من أجل حماية الاطفال ، من المهم أن يناقش الآباء معهم الحدود البدنية والعاطفية الصحية. استمروا في فتح الحوارات الصحية مع اطفالكم و اعملوا من أنهم من أنهم يعرفون أنهم محبوبون دون قيد أو شرط فهذه الأشياء ستجعل من الصعب على المفترسين الجنسيين استهدافهم. 

# انا_كمان
#MeTooMENA


على تويتر
[elementor-template id=”127″]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق