منظمات حقوقية

بسمنت | ضمن نشاط (غربال) الذي تقيمه مؤسسة بيسمنت الثقافية ستكون جلسة

ضمن نشاط (غربال) الذي تقيمه مؤسسة بيسمنت الثقافية ستكون جلسة النقاش رقم 21 حول حياة وأعمال الكاتب والفيلسوف الفرنسي فرانسوا ماري آروويه (1694 – 1778)، المعروف باسم شهرته فولتير. كاتب وفيلسوف فرنسي عـاش خلال عصر التنوير الأوروبي. عُرف بنقده الساخر، وذاع صيته بسبب سخريته الفلسفية الطريفة، ودفاعه عن الحريات المدنية، خاصة حرية المساواة وكرامة الإنسان. كتب المسرحيات والشعر والروايات والمقالات والأعمال التاريخية والعلمية، وأكثر من عشرين ألفًا من الخطابات، وأكثر من ألفين من الكتب والمنشورات. من أشهر آثاره: (رسائل فلسفية – 1734)، و(زاديغ أو (صادق) -1747)، و(كانديد أو (الساذج) – 1759)، و(المعجم الفلسفي – 1764).
للمشاركة في النقاش يرجي الاطلاع على القدر الممكن من أعمال الكاتب، علماً بأن حضور النقاش لا يتطلب بالضرورة قراءة أعماله.
ستقام جلسة النقاش يوم الثلاثاء الموافق 21 أبريل 2020، وسنعلمكم لاحقا ً بطريقة المشاركة و وقت الجلسة.

  بسمنت | ستشارك المديرة التنفيذية لمؤسسة بيسمنت الثقافية شيماء جمال
Within the activity of the sieve cultural foundation, the 21th discussion on the life and work of French writer and philosopher François Marie Roo (1694), known as his famous voltaire. A French writer and philosopher lived during the era of European enlightenment. He was known for his sarcasm, and was known for his philosophical sarcasm, and his defense of civil rights, especially freedom of equality and human dignity. Books of plays, poetry, books, articles, historical and scientific works, more than twenty thousand letters, and more than two thousand books and publications. His most famous effects are: philosophical letters-1734, more (Sadiq)-1747, Candy-1759, and the philosophical dictionary-1764
To participate in the discussion, please see as much of the author's work as possible, but that it does not necessarily require reading his work.
The discussion session will take place on Tuesday, April 21, 2020, and we will inform you later on how to participate and the time of the session.

Translated

  كفى | غرور المحاكم الطائفية الذي يعزّزه تواطؤ الدولة. أظهرت



منظمة بسمنت الثقافية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق