مفكرون

اسامة عيسى | لما يكبر الابن او البنت بلاقوا حالهم فجأة لازم ياخدوا قرارات وبلاقوا سهام من

لما يكبر الابن او البنت بلاقوا حالهم فجأة لازم ياخدوا قرارات وبلاقوا سهام من الانتقادات بتتهمهم انهم جيل هايف ومهزوز ومش عارف ياخد قرار، بنسوا او بتناسوا الأهل هون انهم ما علموا أولادهم ياخدوا قرار، ما دربوهم بل بالعكس كانوا يصادروا حقهم في القرار بأبسط الأمور، مثلا: انه يختاروا لبسة العيد.
شايفين ما أبسط المثال؟ من هون بتبدأ مأساة أشخاص مهزوزي الشخصية ضعفاء مش عارفين يواجهوا الحياة ولا يحكوا رأيهم ولا يقرروا في شؤونهم الخاصة.
من أكبر تناقضات مجتمعنا.
#خطر_على_بالي #شيزوفرينيا

  سمير علي جمول | سأخاطبكم صديقي المسؤول بلغة اعتدتم بها كي تمر بعض أخطائكم

اسامة عيسى | ناشط مجتمعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق