حقوق المراءة

انا امراءة انا انسان | منذُ اللحظةِ التي خرجتُ فيها للحياةِ بهيئةِ أنثى في هذهِ


منذُ اللحظةِ التي خرجتُ فيها للحياةِ بهيئةِ أنثى في هذهِ البقعةِ من العالم ، أدركتُ معَ مرورِ الوقت أنَّ السبيلَ الوحيد لِعَيش الحياة التي أُريد هوَ أنْ أكونَ مُحارِبَةً لا ينحني ظَهرها أمامَ أحد …
أدركتُ أنَّ أحلامي ثمينة وغير قابلةٍ للمساومة، ثقيلة لا يتحمَّلها رَفّ الإنتظار، عنيدة لا تنكسر ولا تخضعُ تحتَ سُلطَةِ أَحَد.
لمْ يَعُد مُغرِياً دورُ الضحية التي فَضَّلت الإنحناء والتشبُّث بالضَعف بدَلاً عن المقاومة، فمهما كانَ السَوادُ طاغٍ دائماً هُنالِكَ إختيارٌ أَفضل تصنعينَهُ أنتِ ..
فَلا شيءَ ألذ من أن تكوني بَطَلَةً في عَينِ نفسُكِ، أن تهزمي إنكسارَ روحكِ وعَجزكِ الذي أطعموكِ إياهُ مع الحليب، أن تملأي نقصَكِ وَضَعفَكِ الذي صارَ جُزءاً من عقيدةٍ معطوبة، وَأن تَمضي في هذهِ الحياة إمرأة شُجاعة تعرفُ ماذا تُريد وَتَعرِفُ تماماً كيفَ تحصلُ عليه.
~
من كتاب " ليتني امرأة عادية " للكاتبة هنوف جاسر

#أنابطلةحياتي
#المرأةإنسان
#صباح
النجاح


(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id))
return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/all.js#xfbml=1”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى