حقوق المراءة

النسوية | #منع_الاعتراف_بمجازر_الأرمن #الولايات_المتحدة قام عضو جمهو


#منعالاعترافبمجازرالأرمن
#الولايات
المتحدة
قام عضو جمهوري في مجلس الشيوخ الأمريكي يوم الخميس بمنع قرار يعترف بـ "الإبادة الجماعية للأرمن"، وهي المرة الثانية في الأسبوع التي يوقف فيها عضو في حزب الرئيس دونالد ترامب هذا الإجراء، حيث منع السيناتور ديفيد بيردو الجهد من الحزبين لتمرير القرار بالإجماع، بحجة أن إقراره خلال فترة حساسة "سيقوض التزام الإدارة بالتغلب على التحديات الحقيقية في علاقتنا الثنائية مع تركيا".

أثارت هذه الخطوة غضب السيناتور الديموقراطي روبرت مينينديز، الذي تم رفض جهوده في الأسبوع السابق بعد اجتماع أعضاء الكونغرس الجمهوريين مع الرئيس التركي الزائر رجب طيب أردوغان، حيث قال مينينديز "إنه لأمر مدهش بالنسبة لي أن أعظم قوة عظمى على وجه الأرض لا تستطيع أن تتحدث عن حقيقة التاريخ".

وأشار مينينديز إلى أنه طالب بالاعتراف بالمجزرة الفظيعة لأكثر من 10 سنوات ، وسوف يرفع المزيد من الأصوات على هذه القضية ولن يتراجع.

ما يصل إلى 1.5 مليون من الأرمن قتلوا بين عامي 1915 و 1917 من قبل الإمبراطورية العثمانية، وقد كانت عمليات القتل الجماعي بمثابة "إبادة جماعية"، وهو ما جمع عليه حوالي 30 دولة.
وتنفي تركيا بشدة اتهامها بـ "الإبادة الجماعية" وتقول إن الأرمن والأتراك ماتوا نتيجة الحرب العالمية الأولى، وقد أدى ذلك إلى مقتل مئات الآلاف من الجانبين.

انضم إلى مينينديز في قراره بالقرار السيناتور الجمهوري تيد كروز، الذي وصف "الإبادة التي قامت بها الإمبراطورية العثمانية ضد الأرمن" بأنها "لا يمكن أن يغطيها أي قدر من الكلام المزدوج السياسي".

في الشهر الماضي وافق مجلس النواب بأغلبية ساحقة على قرار مماثل يعترف رسمياً "بالإبادة الجماعية للأرمن" ، مما أغضب تركيا التي انتقدت قرار مجلس النواب، محذرة من أن ذلك يجازف بإتلاف العلاقات "في وقت هش للغاية" للأمن الدولي والإقليمي، وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان الشهر الماضي "القرار الذي تم صياغته وإصداره للاستهلاك المحلي لا يخلو من أي أساس تاريخي أو قانوني."

تم تمرير هذا الإجراء إلى جانب مشروع قانون يسعى إلى فرض عقوبات على هجوم أنقرة على الأراضي التي يسيطر عليها الأكراد في شمال شرق سوريا، والذي أصبح ممكناً من خلال انسحاب القوات الأمريكية.
#ريبال_وردة
#النسوية
المصدر: https://bit.ly/2QJ5rVX


على السوشل ميديا

  دارين حليمة | #عزيزتي_إيفانكا_ترامب #النساء_العربيات_لسن_بحاجة_لك_لتنقذيه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق