حقوق المراءة

النسوية | #اعتداءات_جنسية_متفشية_على_المهاجرين_الأفارقة #مصر تمكنت ل


#اعتداءاتجنسيةمتفشيةعلىالمهاجرين_الأفارقة
#مصر
تمكنت لاجئة جنوب السودان البالغة من العمر 17 عامًا من الفرار أخيرًا بعد ثلاثة أشهر كسجينة في شقة بالقاهرة حيث تعرضت للاغتصاب الجماعي بشكل متكرر ، لتدرك أنها أصبحت حاملاً من أحد المغتصبين.
وهي واحدة من عدد متزايد من النساء الأفريقيات المهاجرات واللاجئات في العاصمة المصرية اللواتي يبلغن عن سوء المعاملة، فيما تقول جماعات حقوقية أنه أصبح وباءً للعنف الجنسي، ازداد سوءًا في الأشهر الأخيرة.

التقت رويترز بخمس نساء من السودان وجنوب السودان والصومال في مركز مجتمعي في القاهرة، وقالت كل واحدة منهن إنها كانت ضحية اعتداء جنسي عنيف.

وقالت المرأة السودانية الجنوبية البالغة من العمر 17 عامًا إنها اختطفت من قبل غرباء في حي فقير ونقلتها سيارة أجرة إلى منطقة أخرى ، حيث حبسها رجل في شقة لمدة ثلاثة أشهر واغتصبها مرارًا مع أصدقائه، وأضافت: "حاولت عدة مرات الهرب"، مضيفة أنها تمكنت أخيرًا من الفرار عندما غادر آسرها المنزل.

  ماجدا الحداد | اتخيلوا ان عاد في كائنات تبارك لحقنا المسؤولين و يشيدوا بهم و هم ينتقلوا من

وقالت امرأة سودانية أخرى لم تعطي اسمها إنها تعرضت للاعتداء من قبل شخص غريب في الشارع فيما أصبح فيما بعد هجوم عصابة، حيث قالت: "لقد لمسني ، وبعد ذلك صفعته على وجهه… وعلى الفور، وصل حوالي أربعة أشخاص آخرين، كل واحد أمسك بي من جزء مختلف من الجسد، وقد حاولت الدفاع عن نفسي، لكن كيف يمكنني ذلك! "

وقالت ثلاث نساء أخريات تحدثن إلى رويترز إنهن تعرضن للهجوم أثناء تنظيف المنازل كعاملات منازل، واغتصبت اثنتان واعتدي عليهن جنسياً.

تقدر الأمم المتحدة حوالي 500000 مهاجر، نصفهم من اللاجئين يعيشون في مصر، حيث وصل العديد منهم بهدف الوصول إلى أوروبا عبر إسرائيل أو بالقارب إلى تركيا، وقد أدت الوظائف النادرة مع التدابير التقشفية إلى ارتفاع التضخم منذ العام الماضي، ووجد الكثيرون أنه من الصعب دفع الإيجار، مما دفعهم ليصبحوا بلا مأوى أو يضطروا إلى مشاركة الغرف مع الغرباء، مما يجعلهم أكثر عرضة للاعتداء الجنسي.

  دارين حليمة | What is #Mansplaining? #womensplaining #المانسبلينينغ #ا

حصلت القاهرة على تقييم أخطر المدن بالنسبة للنساء في استطلاع رأي دولي أجرته مؤسسة طومسون رويترز في عام 2017.

أمر الرئيس عبد الفتاح السيسي بشن حملة على التحرش الجنسي بعد اعتقال سبعة رجال لمهاجمتهم نساء بالقرب من ميدان التحرير في القاهرة خلال احتفالات تنصيبه في عام 2014. وفُرضت عقوبات أكثر صرامة على جرائم الجنس، لكن جماعات حقوق الإنسان تقول إن مثل هذه الإجراءات لم تفعل شيئاً يذكر لردع الهجمات ضد المهاجرين الأفارقة، الذين غالباً لا يلجئون إلى الشرطة أو الأسرة لحمايتهم.

  ماجدا الحداد | #شباب_من_اليمن احد الاسماء الموجودة عندي بقائمة الشباب المبدعين الذي كنت انوي

وقال لوران دي بوك ، رئيس المنظمة الدولية للهجرة في مصر: "من اثنين إلى ثلاثة (شكاوى من سوء المعاملة) في الأسبوع، تحولت إلى سبع مرات في الأسبوع"، وألقى باللوم على التكلفة المتزايدة لاستئجار غرفة.

وقالت فاطمة عبد القادر ، التي تعمل مع مجموعة المساعدة المحلية "تادامون" التي تدير المركز الاجتماعي، إن حالات الاعتداء الجنسي زادت في الأشهر الستة الماضية، حيث يبدو أن المهاجمين يبحثون عن نساء أفريقيات كفريسة، وأضافت: "كلما كان لون البشرة أغمق ، كلما كانت النساء أكثر عرضة للعنف".
#رنا_الرحال
#النسوية
#المصدر
https://reut.rs/2qwn1lw


على السوشل ميديا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق