التنمية البشرية

سمية جمال | اليوم اليوم عدت إلى كبسولتي في مالي المالديفية، مليئة الروح، متفكرة في محادثتي


اليوم
اليوم عدت إلى كبسولتي في مالي المالديفية، مليئة الروح، متفكرة في محادثتي الأخيرة..
أوصلني ذو الأربعين عاما الى محل سكني، واذا به يسألني ان كنت ارغب بالجلوس معه على كوب قهوة.. كانت العاشرة وكنت منهكة دون نوم من رحلة البارحة البحرية والتي استمرت ١٢ ساعة، كل الاسباب المنطقية تخبرني ان اذهب للنوم إلا أن قلبي المشاغب- كالعادة- أومأ بالقبول، فذهبنا الى مقهى يرتاده أهل البلد ..
وجدتني تلك المنصتة بعينين دامعتين لما يحكيه الرجل، أخبرني الكثير.. أضحكني وأبكاني وأبهرني.. يحكي لي وكأنه اختارني لأنصت اليوم، باستقصاد غريب.. لماذا يفتح الناس لي قلوبهم ؟ولم علي أن أبكي مع غرباء كثر في أسفاري.. ربما لأنهم يرون انعكاس الألم في عيني، لأني عاشرت آلاما كثيرة فباتت تظهر لمن يعرفونها ..لأني عشت ما يحكونه.. لأني اغتسل بدموعي في كل مرة أبكي لأجلهم فيها علنا ..ولأجلي سرا..
لن أفشي تلك القصص هنا فأنا أكتبها في كتابي الذي يحاك حاليا.. أكتبها في رحلتي الورقية نحو الخلاص.. ولكني أردت مشاركة قلوبكم ما حلّ بقلبي الليلة..
انا ممتنة بعبرات راضية وقد أصبت بذاك الشعور المجنون المازج بين الحب، الحزن والفرح..
هكذا كان مسائي اليوم فكيف هو حالكم؟

???? @omartayem

___ ملاحظة: الصورة من سيريلانكا ولكني احسستها تناسب ماكتِب فاخترتها..


سمية جمال | اول رحالة يمنية

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تنبيه: rent scooters in honolulu
  2. تنبيه: the dump credit card

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى