كتّاب

أحمد عرفات | – مصرية حُرة :…


– الصورة الجميلة دي لسيدة من (الإسكندرية). بتتصور بلبس البحر. في شاطئ عمومي وهي سعيدة بكل أمان وسلام. هل يا ترى دلوقتي في سيدة أو بنت يقدروا يلبسوا كده بدون ما يتعرضوا لقلة أدب وتحرش من الذكور ؟ أو يتعرضوا لكمية تنمر تقصر على نفسيتهم 100 سنة قدام ؟

  • الزمن ده. كان زمن أمان وتحضر. كان زمن اختلاف وتقبل .. كان زمن حُرية. اتحداكم دلوقتي إذا كان في سيدة تقدر تقعد كده وتتصور. ومحدش يتعرض لها. أه في أماكن بمصر الإناث فيها بيلبسوا كده. بس لو الأماكن دي تم احتلالها من (الشعب اللي مش متدين بطبعه). مش هيختلف فيها الحال عن (كل شواطئ مصر).

  • يعيني الشاب لما يشوف سيدة لابسة لبس زي ده. بيفتكر إن هي لابسة كده عشان تقوله "يلا تعالى أتحرش فيا". معندوش ذرة من العقل عشان يفهم إن ده (لبس طبيعي للعوم). عادي بالنسبة له إنه هو ينزل البحر (عريان). حلال له. حرام للإناث. ولو أخته أو أمه عملوا كده. مش بعيد يعتدي عليهم جسدياً وده بيحصل كثير قدامنا .

  • عجيب. أننا وصلنا ل 2020. وبنطالب بحقوق. هي بديهيات في دول أخرى. بنطالب بأن كل إنسان يعيش بحُرية وكرامة وكل واحد يختار فكره بدون ما يخاف. عجيب. أننا لسه في جدال في أبسط حق من حقوق كل إنسان. بس أنا بآمن أن صوت كل حُر منا. بألف من (طيور الظلام).

  • كل شخص بيثار على امرأة بالمايوه في مكانها الطبيعي .. وهو (البحر). هو كائن مريض وبحاجة لمصحة عقلية وإعادة تأهيل نفسي فوراً .

– الصورة جميلة ومبهجة . ❤️


أحمد عرفات | كاتب علماني

احمد عرفات

- شاب علماني ، وأرى وأملك أيمان تام أن الأمم لا تتحرر ولا تتنور إلا بالثورة الفكرية .. فلنعمل جميعاً

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: Online Dispensary

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى