حقوق المراءة

حقوق المراة العراقية | حادثة واقعية للاسف


????
لا تدع أحد يصنّفك أو يتحدث عنك أو يقرر عنك أو يصفك بمزاجه أو يكوّنك كما يريد لا تسمح لأحد أن يجرؤ علىَ تشكيلك.
في احد الايام القريبه كنت خارجه مع زوجي في احد الاسواق التجارية في منطقه المنصور لاحظت حالة أذتني في داخلي رغم اني بعيدة عن الموضوع.

شابان مخطوبان مع عدد من النسوة من الواضح يقربون لهم(٤ نسوة)..يبعد عنهن(٦ نسوة ) من جنسيه مختلفه ذات بشرة سوداء اللون لم اعلم من اي دوله لكني فرحت عند رؤيتهن كون التنوع شيء جميل في الحياة.

لكن…تنمر المجموعة الاولى دون سبب عليهن شتت الفرحه داخلي وخصوصا اني اسمع علنا كلامهم عنهن وعن لون بشرتهن ويضحكون وكأنهم سادة القوم في المجتمع
وكانوا فرحين بقولهم ويعلوا صوتهم ليسمع الاخرين متفاخرين بكلامهم المشين بحقهن وهن لايعلمن ماذا يحدث سوى النظر???? .
نحن سندخل عام ٢٠٢٠ ولازال البعض في ظلالهم القديم لازالوا يحكمون من لون البشرة رغم ظني انها انقرضت منذ اعوام.
#حقوقالمرأةالعراقية
#بتنوعنااجمل
#لاتدع
احديصنفك
#Iraqi_women_rights
#Sara_jassim


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى