حقوق المراءة

دارين حليمة | #ماهي_مغالطة_الحرمان_النسبي؟ وما علاقتها بالنسوية؟ نتعرّض

#ماهيمغالطةالحرمانالنسبي؟
وما علاقتها بالنسوية؟
نتعرّض بشكل يومي إلى الأسئلة والمقولات التالية:
"يوجد رجال في الحرب، إنه ليس وقت المطالبة بحقوق المرأة!"
"لدى تلك المدينة مجاعة، لا داعٍ للحديث عن الاغتصاب!"
هناك حقوق للمراة أهم من الجنس، ليس الوقت مناسب لمثل هذه المطالب لناخذ حقوقنا العادية اولاً
"كيف أمكنك الحديث عن التحرش وذوي البشرة السوداء يتعرّضون للتمييز العنصري؟!"
إليكم ما يسمى مغالطة الحرمان النسبي Fallacy of relative privation ويعني المصطلح رفض حجة أو مشكلة بسبب الظن بأنه يوجد مشكلة أخرى أكثر أهمية في العالم دون وجود رابط حقيقي بين المشكلة الأولى والثانية، أو تسخيف قضية مهمة واعلاء قضية من صلبها بحجة انها أهم. ومحاولة جعل المشكلة الثانية أسوأ من الأولى مما يجعل المتابعين للحديث يغضون بصرهم عن المشكلة الأولى التي أصبحت تُعتبر أقل قيمة وأقل أهمية.
على سبيل المثال، في مجتمع متعصب ذكوري …إن قامت امرأة بالحديث عن حقها في المطالبة بحقوقها المتساوية مع الفرد، يتم إقناعها بأن ذلك لا أهمية له لأنها تستطيع مثلاً أن تصوّت.
الأمر يشبه بشكل كبير النساء ذوات البشرة السوداء اللواتي يحاولن المطالبة بحقوقهن، حيث يتم إسكاتهن وصرف نظرهن عن المطالبة بالحقوق بحجة أنهن في نظر المجتمع الأسود يجب أن يبدين أنهن مضطهدات بسبب التمييز العنصري وليس بسبب عدم المساواة.
تقوم مغالطة الحرمان النسبي باللعب على عاطفة الشخص وتفكيره من خلال طرح مشاكل فعلية منطقية لكنها لا تتصل بالضرورة بالمشكلة الأصلية كما الأمثلة الموضحة سابقاً لصرف الانتباه عن المشكلة الأصلية وإعطاء كامل الاهتمام لآرائهم ومشاكلهم التي هي في نظرهم "أكثر أهمية"، لذا بدلاً من النقاش بالمشكلة الأصلية يقوم الأفراد بإلقاء مشاكلهم ووضعها على ساحة الحديث.
عند استخدام مغالطة الحرمان النسبي في المرة القادمة، لا تتابعوا النقاش بل قولوا أن موضوعاتكم ومشكلاتكم مهمة جداً بالنسبة لكم، ودعهم يبقون مغالطاتهم لأنفسهم!
#ريبال
وردة
#النسوية


(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id))
return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/all.js#xfbml=1”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

#ماهيمغالطةالحرمانالنسبي؟
وما علاقتها بالنسوية؟
نتعرّض بشكل يومي إلى الأسئلة والمقولات التالية:
"يوجد رجال في الحرب، إنه ليس وقت المطالبة بحقوق المرأة!"
"لدى تلك المدينة مجاعة، لا داعٍ للحديث عن الاغتصاب!"
هناك حقوق للمراة أهم من الجنس، ليس الوقت مناسب لمثل هذه المطالب لناخذ حقوقنا العادية اولاً
"كيف أمكنك الحديث عن التحرش وذوي البشرة السوداء يتعرّضون للتمييز العنصري؟!"
إليكم ما يسمى مغالطة الحرمان النسبي Fallacy of relative privation ويعني المصطلح رفض حجة أو مشكلة بسبب الظن بأنه يوجد مشكلة أخرى أكثر أهمية في العالم دون وجود رابط حقيقي بين المشكلة الأولى والثانية، أو تسخيف قضية مهمة واعلاء قضية من صلبها بحجة انها أهم. ومحاولة جعل المشكلة الثانية أسوأ من الأولى مما يجعل المتابعين للحديث يغضون بصرهم عن المشكلة الأولى التي أصبحت تُعتبر أقل قيمة وأقل أهمية.
على سبيل المثال، في مجتمع متعصب ذكوري …إن قامت امرأة بالحديث عن حقها في المطالبة بحقوقها المتساوية مع الفرد، يتم إقناعها بأن ذلك لا أهمية له لأنها تستطيع مثلاً أن تصوّت.
الأمر يشبه بشكل كبير النساء ذوات البشرة السوداء اللواتي يحاولن المطالبة بحقوقهن، حيث يتم إسكاتهن وصرف نظرهن عن المطالبة بالحقوق بحجة أنهن في نظر المجتمع الأسود يجب أن يبدين أنهن مضطهدات بسبب التمييز العنصري وليس بسبب عدم المساواة.
تقوم مغالطة الحرمان النسبي باللعب على عاطفة الشخص وتفكيره من خلال طرح مشاكل فعلية منطقية لكنها لا تتصل بالضرورة بالمشكلة الأصلية كما الأمثلة الموضحة سابقاً لصرف الانتباه عن المشكلة الأصلية وإعطاء كامل الاهتمام لآرائهم ومشاكلهم التي هي في نظرهم "أكثر أهمية"، لذا بدلاً من النقاش بالمشكلة الأصلية يقوم الأفراد بإلقاء مشاكلهم ووضعها على ساحة الحديث.
عند استخدام مغالطة الحرمان النسبي في المرة القادمة، لا تتابعوا النقاش بل قولوا أن موضوعاتكم ومشكلاتكم مهمة جداً بالنسبة لكم، ودعهم يبقون مغالطاتهم لأنفسهم!
#ريبال
وردة
#النسوية


على السوشل ميديا
[elementor-template id=”238″]

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: Six hours in the dark: What really happened when Facebook Instagram and WhatsApp went down

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى