صحافيون

فريدة احمد | بعيداً عن الأحداث الأخيرة المؤلمة، من الهجمات على عدن وما


بعيداً عن الأحداث الأخيرة المؤلمة، من الهجمات على عدن وما تبعها من ترحيل للبسطاء من أبناء الشمال، لم يلفت نظري سوى تنظير نخب الشمال وتحقيرها للجنوب بشعبه ونخبه وسياسييه ووصفهم بأشنع الصفات، تعبئة متقنة وحقد دفين لا يمكن أن أتخيّله من نخب كنت أحترمها في يوم من الأيام.
مؤسف جداً ما يحصل، حملة تحريضية فيها كل أنواع التفنن في العرض ومن أسوأ ما يكون، أما استمرار استجلاب أحداث يناير ٨٦ في أغلب منشوراتهم للإثبات أيضاً بدموية وغوغائية وعصبوية الجنوبيين فيها استخفاف للمتابعين، وكأن ماضي الشمال مثال للنقاء، وكأن لم تخلق حروب الزيدية على الوسط وتهامة، وكأن لم تكن حرب ٩٤، وكأن لم تكن حروب صعدة، وكأن لم تكن حرب ٢٠١٥، في كل حادثة يتوقف الزمن عند ٨٦ فقط.

شكرًا لأبناء الجنوب الذين كانوا عند مستوى الحدث.

فريدة احمد | كاتبة سياسية

(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id))
return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/all.js#xfbml=1”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

فريدة احمد

كاتبة سياسية جنوب اليمن | ناشطة حقوقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى