صحافيون

عزت مصطفى | يُخوّن الإخوانيون أي رأي مخالف، رغم أنهم كثيروا تغ

يُخوّن الإخوانيون أي رأي مخالف، رغم أنهم كثيروا تغيير المواقف.
حين عارض ثوّار فبراير انضمام على محسن للثورة واجهوا قمعاً متغطرساً من قبل الإخوان، واليوم يذهب الذين دافعوا (بعنف) عن علي محسن إلى مهاجمته بتهم فساد كانت أحد أهم مبررات رفضه من الثوار الذين تعرضوا للتنكيل بسبب موقفهم من فساده.
يريد الإخواني أن تؤيد نزعته خلافاً لموقفك، وتؤيده مرة أخرى حين ينقلب عليها ويرجع ليتمسك بقناعتك التي تخليت عنها لأجله.
في الحالة الأولى والثانية هو البطل وأنت التابع.

على تويتر
[elementor-template id=”84″]

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تنبيه: shop online without cvv
  2. تنبيه: buy mdma molly online

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى