صحافيون

عزت مصطفى | عندما يتحدث (مثقف) شمالي عن الجنوب؛ فإنه يوجه الح

عندما يتحدث (مثقف) شمالي عن الجنوب؛ فإنه يوجه الحديث إلى الشماليين فقط كأن يتحدث عن الانقلاب على الجمهورية اليمنية التي لا يعترف بها الجنوبيون.
لم أصادف حتى الآن كاتباً أو سياسياً شمالياً وجه خطاباً للجنوبيين كي يؤسس أرضية مشتركة معهم، سوى بعض الخطابات التي لا تخرج عن كونها هجوماً أو نكاية وفي أحسن الأحوال استهزاءاً.
إنها لغة تحريضية محضة، وإن حاول مستخدموها بيان حرصهم على الوحدة أو الدولة التي لا يعترف بها الآخر.
تغيب حسن النوايا حين يغيب خطاب التقارب المقنع للآخر المختلف بدلاً عن مزيد من تعبئة الأتباع ضد هذا الآخر، وفي المرحلة التي وصلنا إليها من التباين، فلا خطاب مقنع يمكن أن يؤسس لحوار مثمر إلا ذاك المبني مسبقاً على الاعتراف بحقهم فيما يدعون إليه.

على تويتر

  عادل شجاع | هل يخطط تحالف دعم الشرعية إلى إنهاء الحرب من قبله ؟ يذهب العديد من المراقبين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق