مفكرون

مها جويني | ما حد مثله بمحبوبه تمحن !

لا احد تألم من حبيبه مثلي ، كلامات عراقية من اغنية "قلي يا حلو منين الله جابك خزن جرح قلبي من عذابك ".
الحبيب الهاجر يشبه بغداد لا يختلف عنها آلمتنا و تألمت و ها نحن نسأل الله حفظ سمائها و أرضها ، إلاهي ما بنا قدر على وجع أجمل النساء !
ربنا الذي في السماء سبنقى بلا ذاكرة لو غادرتنا بغداد !
ربنا المتجلي على عرشه أنا مها لست من عبادك الصالحين جدا و لكنني طالبة علم في بلاد الصين و في قلب حب لشعب السومر لقد أخبرتني استاذتي ليانغ بأن الخط الصيني عريق كنقش السومريين و اني أسألك حفظ العراق ليس من أجلي بل من أجل استاذتي ليانغ التي تحب السومريين .
ربنا العليم بحالنا لي أم تشتاق لي و تحب ناظم الغزالي و كانت تدفع لي تذاكر حفلات كاظم الساهر و تشري لي سيدهاته فياربي احفظ الكوفة و البصرة و شوارع بغداد و مغنيها من أجل امي .
ربي إحفظ العراق من أجل اسمي "مها" لقد ذكره الشاعر علي ابن جهم في الرصافة يوم ترأت له غزلانها فأنشد فيها شعرا بهيا كجمال العراق .
ربي احفظ العراق من أجل الجمال و الست انت ممن يحبون الجمال ؟
إلاهي في قلبي وجع سومري و جف دمع عيانا على بغداد !
مها الجويني

  أحمد علام الخولي | ما يحدث على الهواء مع عمرو اديب وأسماء شريف منير هو إرهاب ومحاكمة علنية


مها جويني | كاتبة وناشطة نسوية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق