مفكرون

مها جويني | #أنا_زادة – التحرش عرفت مفهوم

#أنا_زادة
التحرش عرفت مفهومو و انا في الاتحاد الافريقي، باثيوبيا ، المنظمة الافريقية الي تظم الديبلوماسيين و الكافاءات متاع القارة و الي مشارعها مع الامم المتحدة و انا عندي زميلي من الكامرون لاعبها راجل بررشا و مضروب فيا ، شد صحيح باش يعنقني و انا وياه نخدموا في نفس البيرو سبيتو انا و تقبحت فيه وهذا امر عادي في تونس عندنا وقتلي يتبولد حد علينا نسبوه ، المشكلة الي السيد هذا مع صاحبه من نيجريا يدوروا و يحكوا لاصحابي في الخدمة في قسم الشؤون الاجتماعية و قسم الشباب الي انا عنصرية و منحبش اصحاب البشرة السوداء و الي انا معقدة و مسلمة محافظة وعلي اساس هوما افريكان مان و مسيحين و open mind و ماما افريكا .
وقتها الي فهمتو الي صراع مع المتحرشين مهوش وقت ما تقلو لا بعد ما تقلو لا ! على خاطر انا وقتها حياتي تحولت الى جحيم منهم و راصلتي نقبل باول فرصة للخروج من اثيوبيا و التوجه للاستكمال الدراسة في الصين .
الغريب في الامر الي انا تحولت من مراة مدافعة على حقي الى عربية عنصرية نكره السود وتلك كانت استراتيجيا للعب بعقلي و بمواقفي و حتى نولي تحت يديهم و نعيش اك العزلة الاجتماعية في الخدمة لاني مقبلش الي اك التافه يبوسني .
و عشت ايضا المظلمة لاني انا تونسية شمال افريقية والاغلب من جنوب الصحراء و كيف حكيت الحكاية زميلاتي ردوني فهمت السيد بالغالط و ردوه يحبني و انا العربية الي شعبي يرفض مسيحي اسود .
وهذا نفس الي يعملوا فيه المتحرشين الكل يبداو في جرتك اتو تركح اتو تطيح و في الاخر وقتلي تشد صحيح تولي لعيوب الكل فيك ! و يحاولوا يلعبو بعقلك
ختاما ، نعن بوهم الكلب ! #MeToo #أنا_زادة
مها الجويني

  نشوان معجب | هل هناك دليل على ضلال مذاهب أهل الأديان جميعا أكبر وأعظم من الدليل التالي:


مها جويني | كاتبة وناشطة نسوية

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق