مفكرون

بسام البغدادي | حاول معي ان تتخيل الاديان بدون جحيم


حاول ان تتخيل الله ليس غاضباً
حاول ان تتخيل الحياة كفرصة ثمينة ليس لها مثيل ولا بديل

لو تمكنا من ان نكون متدينين دون ان نكون ضعفاء وخائفين، فان الانسان الكامن في داخلنا سينمو ولو شيء بسيط كل يوم كي يكون اسعد واكبر. الانسان الكامن في داخلنا والمقموع رعباً منذ طفولتنا المبكرة يحتاج الى بذرة الامل وماء الثقة وشمس الحرية كي ينمو ويتالق.

  سمير علي جمول | بوست مكرر جدا بوست مكرر

الانسان الضعيف والخائف والمقموع خطر على نفسه وعلى غيره. فهو عاجز عن صنع حياة افضل له رغم كل ما يتوفر حوله من فرص. الخوف يتملكه ويحتل كل خلايا التفكير واليقظة كل ساعة وكل نهار طوال العمر. عندما يتحرر ذلك الانسان اول مرة من خوفه يبدو كانه طفلٌ صغير يحبو في فضاء واسع من الحرية. فهو لايدرك ان الحرية فضاء واسع يتسع الجميع. كما نحن لاندرك بان الحرية التي حدودها حدود الكون واللامنتهى كانت موجودة هناك في انتظارنا دوماً، لكن خوفنا من الحرية هو الذي دفعنا بعيداً عن قطف ثمارها.

  سمير علي جمول | (سوء تفاهم) اذا سمعت واحد سلموني قال: معمل البصل. فما تفكر بسلمية بيصنعوا

تخيل الاديان دون جحيم!! من سيتبعها؟
تخيل الله ليس غاضبا ً ومهدداً ومتوعداً؟ من سيعبده؟
تخيل الحياة كفرصة ثمينة ووحيدة لابديل لها، فمن منا سيضيعها في حروب بائسة وطقوس هرمة تاخذ من حياتنا دقائق وساعات لا تتكرر؟

بسام البغدادي


حاول معي ان تتخيل الاديان بدون جحيمحاول ان تتخيل الله ليس غاضباًحاول ان تتخيل الحياة كفرصة ثمينة ليس لها مثيل ولا…

Posted by Bassam Al-Baghdady on Tuesday, October 22, 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق