مفكرون

من الممكن أن تسافر من اليمن إلى أمريكا مباشرة وتعمل وتستقر فيها، لكن من الجنون أ…

من الممكن أن تسافر من اليمن إلى أمريكا مباشرة وتعمل وتستقر فيها، لكن من الجنون أن تعيد خلق سلوكيات القرية وقيمها وتقاليدها داخل مجتمع ينتقل من الحداثة إلى ما بعد الحداثة بسرعة الصاروخ.
أنظروا إلى الحال البائس لكثير من النساء اليمنيات في امريكا وستفهمون ما أعنيه (حرمان من التعليم، زواج أطفال، زواج قسري، حبس منزلي، حرمان من الوظيفة، تهديد، عنف منزلي، استغلال وتجارة بالزواج مقابل الجنسية….)
امريكا ليست قرية مزودة بالكهرباء، ولا بقالة Deli تستلم فيها بالدولار بدل الريال!
لا أنكر أن هناك تغيرا نسبيا نحو الأفضل، لكنه تغير بطيء ومحدود… ويحتاج إلى جهود صادقة من الجميع.
مقترح بسيط.. إلى جانب المظاهرات السياسية التي يقودها أبناء الجالية بخصوص الحرب في اليمن، ربما يحتاجون إلى تنظيم مظاهرات أخرى ضد "تجارة السيتيزن" والزواج القسري وحرمان البنات من التعليم و استمرار اليمني في تعاطي مخدر القات داخل امريكا..
التغيير يبدأ من الداخل….من الذات الحائرة بين التخلف والتحديث.

على تويتر
[elementor-template id=”108″]

  اياد شربجي | الهجوم اللي صار على الانترنت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق