مفكرون

المجتمع اليمني الصغير في المهجر مريض بالشائعات والأحقاد المتبادلة….

بدلا من الإنشغال بتطوير انفسهم ينجرفون إلى “سيكولوجية المقهورين” وينشبون مخالبهم وانيابهم في بعضهم البعض.
يفشلون لأنهم مشغولين بمراقبة الآخر وتصيد عثراته، وكلما زاد فشلهم تورطوا أكثر في الأكاذيب والأحقاد.
الوضع يحتاج علاج نفسي وسلوكي طويل الأمد.

على تويتر
[elementor-template id=”108″]

  أحمد علام الخولي | لماذا ابتعد محمود حمدى زقزوق فى ندوته بجامعة القاهرة فى 14/2/2018 ..والتى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق