كتّاب

[ وأصابت “نهاد أبو القمصان” ]…

[ وأصابت “نهاد أبو القمصان” ]…


[ وأصابت “نهاد أبو القمصان” ]
#سحر_الجعارة
هل يوجد فى مصر “عقد زواج مدنى” ؟.. لا المسلم ولا المسيحى يقبل الزواج خارج دائرة شريعته ، وبالتالى يمكن القول بأن الزواج “عقد شرعى توثقه الدولة” .
هل ينظر المجتمع بإحترام للزواج العرفى ، رغم إعتراف القانون ببعض الآثار المترتبة عليه ( حق طلب الطلاق و نسب الأطفال) ، لا أحد يعتبر الزواج العرفى “أسلوب حياة” .. فإذا كان الزواج بالأساس “زواج دينى” ولن يصدر قانونا جديدا للزواج لا توافق عليه المرجعية الدينية ( الأزهر والكنيسة) أو على بعض بنوده كما ينص الدستور .. فلماذا صرخ بعض الليبراليين و العلمانيين فى وجه الأستاذة “نهاد أبو القمصان” حين تحدثت فى الحقوق والواجبات بآيات من القرآن الكريم؟!.
لم تبتدع “أبو القمصان” فكر دينى يناصر المرأة ولا أدخلت الشرائع الدينية فى “الإطار النظرى للحركة النسوية” .. بل تحدثت من واقع كل من يرفضه قبله ورضخ له وتعامل وضوابطه .. وفصل بشكل تعسفى بين إيمانه بحرية الفكر والتنوير وبين رغبته فى الرضا المجتمعى عن نمط حياته ، وإذا خالف معايير المجتمع لا يستطيع الجهر بذلك حتى لا يرجم بالزنى والكفر والزندقة : هذا سلوككم وليس تفكير الأستاذة “نهاد”!.
لم ألتق السيدة “نهاد أبو القمصان” إلا مرة واحدة فى حياتى من خلال برنامج تليفزيونى (على قناة أون لايف) .. وكان موضوع الحلقة : (متى وكيف تؤم المرأة الصلاة) .. كانت فى منتهى الموضوعية والتحضر والإستنارة .. وحتى ظهورها الإعلامى يؤكد أنها تتصدى للفكر الظلامى ( بأسلحتها الخاصة) .. تلك الأسلحة التى لا تعجب البعض لأنها تستند إلى شريعة وُضعت قبل مئات السنين وتستشهد بآيات نزلت للإنسانية من 1400 سنة .. فهل يختلف منهج حضرات السادة المثقفين الليبراليين عند المطالبة بحقوق المرأة و مساواتها بالرجل ؟!.
“مادة الخلع” لم تمر إلا بالإستناد لحديث نبوى (ردى عليها حديقتها ) .. “نفقة الحضانة” تستند إلى سورة البقرة الاية ٢٣٣ وسورة الطلاق الاية ٦ .. وإن إختلف المفسرون حول الآية هل معناها الزوجة أم المطلقة تظل المادة القانونية مستمدة من الآيات القرآنية. ​
كل ما يناضل من أجله أنصار “حقوق الإنسان” يحتجون فيه بالقرآن والسنة الصحيحة : ( حق الكد والسعاية ، عدم الزواج بأكثر من واحدة إلا بموافقة القاضى، عدم ضرب الزوجات ومواجهة العنف الزوجى، عدم الإستيلاء على ميراث البنات .. إلخ ).
حتى الآن تقنين الزواج بواحدة فقط لم يصدر به قانونا لأن الدين الإسلامى يحدده بآيات قرآنية واضحة ، وكذلك عدم المساواة فى الميراث وهى قضية مختلفة عن عدم توريث البنات التى تتم بقوة العادات والتقاليد .. ضرب الزوجات بالسواك أو بعود برسيم لا فرق، فهو يتم تحت “مظلة شرعية” وكذلك إغتصاب الزوجات فى الفراش .. إن كانت هذه الشريعة لا تُلزمك فهى تُلزم أغلبية الـ 104 مليون مصرى.
من يرى أن هذا الكلام لا يليق بالفيمينزم وأنها أفكار رجعية وبالية فليعلم أن العالم كله يراعى “الخصوصية الثقافية للمجتمعات” .. وإن كنت ترى أن ما قالته “نهاد” هو تسليع للمرأة فأود أن أنبهك إلى أن “زواج القاصرات” هو من يجعلها سلعة ، تباع وتُشترى فى سوق “الحوامدية” ، وأن “ولي الأمر” الذى يزوجها ويقبض مهرها هو الذى يجب أن تحرره من قبضتها : حين تكون المرأة “منقوصة الأهلية ، صوتها عورة، ناقصة عقل ودين ، حين يعطى القانون الحق لأى “ذكر” فى فسخ عقد زواجها من زوج إختارته بعقلها وقلبها بزعم “عدم التكافؤ” هنا تصبح المرأة سلعة.
السادة المتحزلقون : لماذا تناسيتم جميعا أن “نهاد أبو القمصان” أول من تقدم ببلاغ إلى النائب العام ضد “مبروك عطية” حين طلب من البنت أن تخرج لابسة “قفة” ؟!.
وأنا أكتب هذا المقال جاءتنى رسالة على الواتساب من موقع حقير يسب رموز حركة التنوير و النسويات تحت عنوان “خرابات البيوت” .. فماذا فعل “مناضلو الكيبورد” إلا إهالة التراب على نضالنا و التنظير والسخرية من جهودنا ؟.
كان الأولى بكم أن تساندوا “أبو القمصان”.. أما من يتشدق بعبارات الزواج “عقد شراكة” وتفاهم وحب .. إلخ دغدغة مشاعر الناس بعبارات خيالية : ملفات القضايا فى محكمة الأسرة تكشف زيف إدعاءكم.
Hekayat Nehad – حكايات نهاد


يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

‫35 تعليقات

  1. اسمحي لي سيدتي … أزعم أن السيدة نهاد و التي أكن لها كل الاحترام و التقدير على دورها و جهادها من أجل حقوق المرأة … أزعم أنها بهذه التصريحات الأخيرة قد أفرغت كل رسالتها من مضمونها ..
    دعينا نتفق أن سبب إهدار كثيرا من حقوق المرأة في مجتمعاتنا المتدينة هو الفقه الذكوري المتوارث على أنه الشرع الاسلامي المستمد زورا و بهتانا من الكتاب و السنة . و لقد جاهد التنوير جهادا مريرا من أجل توضيح الحقيقة ، و هي أن هذا ما هو الا فهم المجتمع التدشيني لما يسمى الشريعة ، فهما محوما و مؤطرا بزمكانه … أي هو فقه تاريخي اجتماعي نسبي و ليس دينا و شرعا الهيا ثابتا و مطلقا و واحدا …
    و على هذا الأساس رفضنا كثيرا من الأحكام و الآراء الفقهية التي تظلم المرأة و تحط من قيمتها و يروج لها المشايخ و المستشيخين و يقدسونها …
    فهل من الصواب استخدام نفس السلاح و نفس الآلية و نفس المفاهيم لترسيخ بعض ما نراه حقا للمرأة قال به الفقهاء الأقدمين ليس لنفس غرضنا التنويري و لكن لغرض أيضا ذكوريا مهينا للمرأة و هو أن ليس لها من دور في البيت سوى امتاع الرجل و ليست من ثمة ملزمة بشيئ من خدمة بيتها و حتى رضاع ولدها كي تكون متفرغة تماما لاشباع النهم الجنسي للرجل ؟
    سيدتي الفاضلة …علينا كتنويرين أن نجاهد من أجل تثوير المفاهيم التراثية جذريا و ألا ننافق الخطاب الديني لتحقيق بعض المكاسب الفرعية …
    تحياتي و تقدير لك و للسيدة نهاد

  2. إختلط الأمر عند الشيوخ بين الزوجة وملك اليمين .
    وظيفة داعية للفضائل .. هذة بدعة فى دين الله . فليس فى دين الله وظيفة ولا راتب .
    لكن دعنا نقول أن الزواج الذى هو الأن ( عرف ) وما الفرق بين العرف والبدعة ؟
    ـــ عقد الزواج المكتوب هو قانون يعنى عُرف مبتدع بالإتفاق . وقريبا فى القرن العشرين كان فى قرى ونجوع مصر الصحراوية ولا واحد يكتب ولا يقرأ ولا ورق ولا قلم . فما بال أهل مكة والمدينة منذ 14 قرن ؟
    ـــ المهر .. تطلبة وتقرة المرأة وتأخذة فى يدها غير منقوص . لا مقدم ولا مؤخر ولا تشترى بة كوب ماء . من الذى إبتدع المقدم والمؤخر الذى يجعل الزوج مدان لزوجتة حتى موتة ؟ ومراد الله فى المهر هو يعد وثيقة تأمين للزوجة عندما ينفذ الزوج حقة فى الطلاق ..
    ـــ كشف المنقولات .. بدعة .. الزوج لا يتقدم للزواج إلا أن يكون مستطيع . ومن لم يستطع علية بالصيام عن الزواج ألى أن يستطيع بناء سكن لا يقل عن بيت البنت التى تربت فية .. ليس مؤجرا . حيث هو السكن الذى يحتوى المودة ويوثق الرحمة . فلا يتحقق ذلك فى لوكاندة يهرب منها الزوج وقت دفع الإيجار ويضع زوجتة مطمعة لصاحب الإيجار .
    من الذى عجن الشرع فى العرف فى البدع ؟ أنة هذا الداعية من قالوا هذا من عند الله ليشتروا بة ثمنا قليلا . فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون .
    وطالما تعارفنا وتوافقنا وخرجنا من الشرع وجعلناة قانون . فهو قاضى وليس شيخ . أما الزواج فى الشرع هو ميثاق بين الرجل والمرأة .. وللرجال عليهن درجة هى الطلاق عندما يكون الزوج غير مستطيع السكن والمودة والرحمة والدفاع عن الزوجة .
    هكذا فهمت من قرائى للقرأن أكثر من 30 مرة للبحث والفهم وليس للحفظ ..

  3. الدرس القوى اللى تعبهم ..
    * يا ناخد الفقه سواء مناسب او غير مناسب للعصر ونسيب العرف .. ياناخد العرف ونسيب الفقه الغير مناسب للعصر

  4. ده واضح يااستاذة سحر ان ناس كتير ميهمهاش صلاح المجتمع بقدر مابيهمه اللى فى صالحه معاه واللى ضده مش معاه والتطلع للتنوير الحقيقى يااستاذة مش موجود بدليل انهم مش قادرين يفهموا كلام استاذة نهاد صح

  5. نقطه جوهريه فإذا كان الزواج المدني او العرفي زواج قانوني حتى ولو لم يقم على اساس ديني… الا انه عند حدوث مشاكل زوجيه او قانونيه يتم الأحكتام الي نصوص الشريعه وليس مدنيه لان الدين هو المصدر الرئيسي للتشريع وبالتالي نحن ندور في حلقه مغلقه

  6. الاية اللي استشهدت بها المحامية نهاد كانت للمطلقات اذا كانوا سوف يرضعون اولادهم ممكن تاخذ اجر لذلك على فكرة الاية توضح ان حضانة الطفل الى الاب وحضانة الام سنتين فقط حتى تكمل الرضاعة وتاخذ اجر على الرضاعة يعني عكس ماتنادى بة حضراتك ان الحضانة للزوجة اذا انت استخدمت الشرع والاية الكريمة…

  7. ربنا طريقة عرض الاستاذة نهاد ابو القمصان هي السبب
    فقد اعتبر البعض ان المرأة تطلب اجرا من اجل اداء واجبها كأم نحو اطفالها الرضع وهذا غير مقبول في الحقيقة
    ولكن كما سمعتها في مداخلة مع عمرو اديب تقول اردت ان اوضح للرجل انه اذا احتكم للدين في مسألة المهر والانفاق مثلا فيجب ان يسمع لكلام الدين ايضا في حقوق المرأة في كل النواحي

  8. طيب مش عايزين مسواه جميل
    تشتغل فى الفاعل كل الستات والمناجم وبناء الناطجات وبلاش رضاعه وبلاش تدى الرجل حقه الشرعى وبلاها رجل خالص بلاش وجع دماغ تبقى هى الست والرجل
    والرجل يستأجر امراه تخدمه وتبقى له كل شىء

  9. موضوع الرضاعة كان خطأ كبير منها دفعت ثمنه جامد وصعب نناصرها فيه

    يا ريت الكل ينتبه ويعرف ازاي يتكلم بدل ما نخسر صوت امراة حرة بسبب خلل في فهمها

  10. الست قالت مقوله جميله (ارسملي خط وانا امشي عليه)
    يعني مخترعتش منهج لوحدها ده كل اجابتها زي ما بيقولوا مستخرجه من القطعه نفس المنهج م خرجتش براه
    عايزين نخرج بره المنهج بتاعكوا يبقي نخرج كلنا بقي منسيبش حد قاعد لوحده جوه 😅

  11. ردى عليه حديقته. …جاءت سيده تشتكى الرسول..أنها لا تطبق زوجها رغم أنه ليس به عيب اخلاقى أو مادى فسألها عن مهرها قالت اهدانى حديقه قال ردى عليه حديقته و تطلقى

  12. إن طرح نتائج حقيقية قامت بها الحركات النسوية للحفاظ على الأسرة نواة المجتمع قد يعطيها بعض المصداقية في ظل ازدياد حالات الطلاق و انفلات عرى الزوجية و تفكك الأسر … أما فيما يتعلق بتصريحات ابو القمصان فقد رد عليها الشعب المصري رجالا و نساءا بما تستحق.

  13. ياريت أي رأي محترم من أي إنسان رجل أم امرأة يتم مناقشته بموضوعية وبمنطق وباحترام بعيدا عن الهجمات الالكترونية العنيفة ، والتريندات ، السيدة المحترمة نهاد ابوالقمصان الكثير لم يفهم ما قالته هي قامت بسرد التفاسير الموجوده بالكتب .

  14. معرفش ازاي ناس مستنيره بدأت تهاجم نهاد ابو القمصان وكأنها بتناصر الشرع وبتدعوا لتطبيقه!
    ومعرفش ازاي انصار الشرع بدأوا يهاجموا نهاد ابو القمصان وكأنها بتخترع دين جديد مع ان كلامها من صميم ايات القران الكريم اللي هو كلام ربنا!
    كميه حول في اتجاه البوصله شفتها في التريند ده من الطرفين

    وكلامها للاسف الشديد اتفهم غلط من مستنيرين كتير مع انه كان بيصب في صميم القضيه واصلاح المنظومة

  15. نضال اشد عنف وضراوه من النضال اللي كان ضد الاحتلال البريطاني لان المحتل يسكن العقول والقري والنجوع والاعرق والانساب. احتلال. قعد جنب الحمض النووي في كل خليه من خلايا الجسد. احتلال. اعمي الانسان عن انسانيته واحساسه بالعدل والرحمه.
    ياليتكم كنتم تحاربون احتلالا انجليزيا او فرنسيا لكانت القضيه. اهون واربح.
    ربنا المعين

  16. عارفه يا سحر كل ما ذكرته من مواقف ومشكلات ونقاش دائرة ملخصه ايه ؟!!
    اصدار قانون حازم يلزم كل المجتمع بضرورة تعليم المرأة ورفع سن الزواج الي علي الاقل ال٢٥ عاما ..وتعتبر جريمة في حق المراة عدم الالتزام به ..والقيام بحملات توعية ثقافية مجتمعية للطرفين الولد والبنت باسس علمية وليست دينية فقط .
    القيام بمسح شامل للقري والمدن الصغيرة للتعرف علي اوضاعهم الاجتماعية ..الحكاية لم تعد جواز وطلاق ونفقه واجر ومحاكم ..البنات بقت بتتقتل والشبان فقدوا صوابهم ..
    العلاج ليس فيما تقوم به هذه او تلك وما يبذل من مجهود يعتبر في اطار طبقة معينه ..قاع المدينة بيغلي وفار واسكب بلاوي ..
    هناك حالة من التخبط وسوء المعالجة والفهم بين الهيئات المعنية ولعل اولها مستوي التعليم وكثرة التصريحات والفتاوي وعدد من البرامج التي تزيد الطينة بلة بتفاهة النقاش والتركيز علي ان اوس المشاكل في علاقة الرجل بالمرأة ..هناك حالة جهل انساني رهيب

  17. مقال قوي ويستحق التأمل الاستاذة نهاد لم تبتدع فكر جديد بل موجود ومطروح وهي تحاول الدفاع عن المرأه والالتزام بقواعد اللعبه لان القانون وغالبية المجتمع يتمسكون بالتراث تحياتي صديقتي سحر الجعارة

  18. لك كل الحب الدائم لنصرة الحق نهاد ابو القمصان محامية وعضو مجلس القومي للمرأة ودفعها مستميت عن المرأة ومش قادرة أفهم كم الهجوم عليها بالشكل ده حتى من بعض المستنيرين والغريبة ان كمان في نساء اعترضوا واتهموها انها تخترع دين وفكر جديد على الرغم من انها تناصر المرأه وتدافع عن حقوقها بشر غريبة ومجتمع فكره معكوس

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى